الاثنين، 19 يناير، 2009

سيطلب من الرئيس الأمريكي التعامل بحزم مع الصراع بين إسرائيل وفلسطين/ مصوّر اندونيسي يتحول إلى "نجم إعلانات" لشبهه بباراك أوباما

النسخة (يمين) والأصل

جاكرتا- رويترز

لن يشارك المصور الاندونيسي إلهام أنس في مراسم تنصيب الأمريكي المنتخب باراك أوباما يوم الثلاثاء، لكنه بدلا من ذلك سيقوم بدور البطولة بوصفه أوباما في التلفزيون الاندونيسي.
وكان أنس (34 عاما)، الذي يشبه من بعض الزوايا الرئيس الأمريكي الجديد قد بزغ إلى عالم الشهرة في جاكرتا بعد فوز أوباما (47 عاما) بالانتخابات في نوفمبر تشرين الثاني، ويكسب الآن دخلا من ذلك الشبه بوصفه بديلا لأوباما.
ويبدي الكثير من الاندونيسيين اهتماما حماسيا بأوباما الذي عاش في جاكرتا لـ 4 سنوات، بعد أن تزوجت أمه الأمريكية آن دونهام من الاندونيسي المسلم لولو سويتورو، بعد انتهاء زواجها من والد أوباما الكيني.

ويقول "عندما فاز أوباما قام زملائي بمزحة عملية معي، فألبسوني بزة وربطة عنق والتقطوا صورا لي تبدو مثل أوباما". ويضيف "انتشرت الصور سريعا جدا على الانترنت، فقد كانت تبدو كظاهرة، ثم تحدثت المحطات التلفزيونية ووكالة إعلانات معي".
وأدى هذا إلى مشاركة "الشبيه" في إعلان عن منتجات صيدلية بالفلبين، حيث لعب دور أوباما، الذي من المقرر أن يؤدي اليمين القانونية بوصفه الرئيس الـ44 للولايات المتحدة، الثلاثاء 20-1-2009.
وأشار أنس، الذي ولد وتربى في باندونغ في جاوة الغربية، إلى شعوره بالحظ لشبهه بأوباما. وقال "لم أكن أعتقد أنني سأكون نجما في إعلانات تجارية ثم حدث ذلك. وهذا حظ كبير للغاية". وأضاف، وعلى وجهه ابتسامة عريضة "كنت في المطار في ماليزيا في ترانزيت واقترب مني رجل وسألني "هل أنت أوباما.. وذهلت للغاية عندما طلب مني أن يلتقط لنفسه صورة معي واشترى لي وجبة".
وقال أنس إنه إذا حانت له فرصة للقاء أوباما في أي وقت فإنه سيطلب منه اتخاذ موقف حازم في التعامل مع الصراع بين إسرائيل وفلسطين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق