الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

مصريون يتطلعون إلى "منقذ" عسكري

تقرير
مجدي عبد الهادي
محلل الشؤون العربية في بي بي سي، القاهرة

لوحة جدارية

لوحة جدارية فاخرة بها الجنود في قلب الأمة

بعد نحو 60 عاما من إطاحة الجيش المصري بالنظام الملكي، يتطلع بعض المصريين مجددا إلى الجيش ليقدم خليفة لحسني مبارك رئيس الدولة والقائد الأعلى للقوات المسلحة البالغ من العمر 80 عاما.

وبالقرب من المنصة حيث اغتيل الرئيس الراحل أنور السادات وهو يشاهد عرضا عسكريا تنتصب لوحة جدارية فاخرة تمجد الجيش المصري وتضعه في قلب المجتمع منذ العصر الفرعوني.

ففي قلب المشهد يقف الجنود مع الفلاحين والعمال والطلبة وهم يحملون لوحة منقوش عليها عام 1952 ، وهو العام الذي أطاح فيه ضباط الجيش بالملك فاروق ليعلنوا قيام الجمهورية.

ومن مظاهر الجذب الأخرى في هليوبلس المجاورة "بانوراما أكتوبر"، وهي متحف دائم يعرض فيه بشكل سردي كيف عبر الجيش المصري قناة السويس عام 1973 ودمر التحصينات الاسرائيلية.

ويجري تنظيم رحلات مدرسية إلى البانوراما لغرس حب الجيش والفخر به في نفوس الأطفال المصريين.

والرسالة واضحة: لقد بث الجيش العزة والكرامة في مصر ويستحق الامتيازات التي تمتع بها الضباط منذ عام 1952.

وقد وصلت هذه الامتيازات إلى أعلى مستوى لها في ظل حكم مبارك الذي تولى السلطة بعد اغتيال السادات.

وتشمل هذه الامتيازات أندية الضباط، والاسكان المدعوم، والمستشفيات العسكرية وغيرها من الامتيازات التي لا تتوفر لأي مهنة أخرى في مصر.

كما تحول الجيش إلى إمبراطورية تجارية غير مسموح لأحد بان يعلم حجمها أو أرباحها. ولا حتى مجلس الشعب يمكنه فحص شؤونه.

الخطوة الأولى

ولا يجرؤ أحد على الحديث علانية عن الجيش. وقد قال لي صحفي شاب "غير مسموح لنا حتى بتلفظ كلمة الجيش في تقاريرنا".

وقد قضى النائب طلعت السادات، إبن شقيق الرئيس الراحل، عاما في السجن لأنه تناول هذه المنطقة المحرمة. ففي خطاب له في مجلس الشعب اشار إلى ان التحقيق في اغتيال عمه لم يكن كافيا.

ورغم قضائه عاما في السجن الحربي فانه يرى الجيش أمل مصر بعد مبارك. وقال السادات " لقد فاض بي الكيل من الوزراء رجال الأعمال، وخاصة أمراء الحزب الوطني الحاكم"، وذلك في إشارة واضحة إلى طبقة رجال الأعمال الجديدة المرتبطة بجمال مبارك نجل الرئيس.

طلعت السادات

قضى عاما في السجن

والسادات ليس وحده في هذا الموقف.

فهناك أيضا انجي حداد، الناشرة التي درست في هارفارد والتي عملت يوما للحزب الوطني اعتقادا منها بامكانية الاصلاح من الداخل قبل ان يتبدد هذا الوهم سريعا.

وعلى أثر تبدد الوهم شكلت مجموعة لمراقبة الانتخابات وأخرى لمكافحة الفساد في مؤسسات الدولة.

وهي ترى ان الفقر قنبلة موقوتة في مصر، وتقول إنه لا يوجد بديل آخر سوى تدخل الجيش.

وقالت حداد "إننا جميعا نأمل ذلك، وعندما أقول جميعا أعني الليبراليين، فاللعبة لم تعد نزيهة بل باتت ضد الفقراء، فلم يعد هناك مستقبل، إن الفساد يبتلع مصر".

وأعربت عن أملها أن يدرك وجه وطني في الجيش أبعاد الظلم ويتحرك ليعيد الأمور إلى نصابها.

تحذير من التاريخ

وفيما تمثل قلة البدائل العلمانية الأخرى مشكلة تعد جماعة الاخوان المسلمين المحظورة، وهي أكثر الجماعات المعارضة تنظيما، خيارا بغيضا لليبراليين واليساريين على السواء.

وكذلك الخيار المعروف "بسيناريو التوريث" حيث يتم تنصيب جمال مبارك رئيسا من خلال عرض ديمقراطي.

ويقول المنتقدون ونشطاء المعارضة انه على مدار ثلاثة عقود حال مبارك دون تطور نظام سياسي ناضج بدعوى الاستقرار.

وبعد معرفة ان بعض الليبراليين يريدون ان يتولى الجيش السلطة تساءلت عن موقف المؤسسة العسكرية من ذلك.

ولأن الجيش لا يتحدث إلى وسائل الاعلام فقد لجأت الى واحد من الأحياء القلائل من مهندسي حركة 1952.

فقد امكنني الوصول إلى الدكتور ثروت عكاشة الذي عمل سفيرا ووزيرا للثقافة خلال حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

وقد حذر عكاشة من عواقب تدخل الضباط في السياسة. ولدى سؤاله عما إذا كان سيشارك في تحرك عام 1952 لو كان يعرف الاجابة فكان الرد "لم أكن لأشارك أبدا".

إنه تحذير من التاريخ لأولئك الذين يعتقدون ان العسكر قادرون على حل المشكلات السياسية.

الأحد، 28 يونيو، 2009

الحرية أولا..

يخطئ كثيرا من يظن أن مستقبل الإسلام منفصل عن مستقبل المسلمين. ويخطئ أكثر من يظن أن مستقبل المسلمين منفصل عن مستقبل الانسان في هذه الأمة.

لكن الخطأ يصبح أشد جسامة وفداحة، إذا فصلنا بين هذا وذاك، وبين الواقع الذي نعيشه بتياراته وضغوطه وتفاعلاته.

إن الإسلام الذي أنزل الله في كتابه، وبلغه الى الناس رسوله عليه الصلاة والسلام، هو الثابت الذي لم يتغيّر على مدى الأربعة عشر قرنا التي مضت. ولكن الذي تغير، وتقلبت به صروف الدهر وأحواله، مدا وجذرا وصعودا وسقوطا، هو خريطة ذلك الواقع في ديار الاسلام. وعصور الازدهار الفكري لم تلمع في سماء المسلمين وتاريخهم فجأة، ولم يحدث أن استيقظ المسلمون ذات صباح فوجدوا فكرا نيرا وحوارا مثمرا وفقهاء يجاهرون بالحق ولا يخشون إلا الله وحده. وإنما كان الازدهار الفكري قبسا من إشعاع واقع مضئ ومشرق، بعضه أو كله.

وبالمثل، فإن عصور الانحطاط الفكري لم تتجمع سحبها القاتمة ذات صباح في سماء الأمة الإسلامية، ولم تسقط علاماتها كالصواعق فوق الرؤوس على غير انتظار، وإنما كانت إفرازا طبيعيا لواقع عانى كثيرا من التدهور والتحلل والانحطاط. افتح أي صفحة من صفحات التاريخ الإسلامي، ستجدها حقيقة ناصعة في كل مرحلة، مكتوبة بفصيح اللسان وصريح العبارة: كما تكونون يكون دينكم!

وليس صدفة أن يقفل باب الاجتهاد في نفس القرن السابع الهجري الذي سقطت فيه بغداد عاصمة الخلافة العباسية في أيدي التتار، وفي عصرنا بلغ فيه التحلل والانهيار ذروته، حتى يروي ابن كثير أن الخليفة المستعصم بالله كان يداعب جارية من حظاياه (اسمها عرفة) بينما التتار يحاصرون دار الخلافة ويرشقونها بالنبال! وهو ذاته ـ المستعصم ـ الذي تنقل بعض الروايات أنه دعا علماء الفقه في المدرسة المستنصرية في بغداد أن يقصروا دروسهم على أقوال الأئمة من قبلهم، ولا يدرسوا كتابا من كتبهم لتلاميذهم، مما كان بداية لمرحلة من التقيد والجمود أفرزت رجلا مثل أبي الحسن عبدالله الكرخي ـ شيخ الحنفية في بغداد ـ بلغ به الحال أن قال: كل آية تخالف ما عليه أصحابنا فهي مؤولة أو منسوخة، وكل حديث كذلك فهو مؤول أو منسوخ!

إن هذا المستوى المدهش من السقوط الفكري كان ثمرة طبيعية لبناء سياسي أقامه العباسيون الذين قامت دولتهم في البدء على أكتاف عبدالله السفاح، وهو من قال مفاخرا في أول خطبة له ( أنا السفاح المبيح والثائر المتيح!)، ثم آلت في النهاية إلى " الأتراك والدياملة والخصيان والنسوان"، إذا ما استخدمنا تعبير محمد كرد على ( الإسلام والحضارة الإسلامية جـ 2) مما قاد الى هزيمة مفجعة سقطت معها عاصمة الخلافة، وطويت صفحة العباسيين في مشهد مأساوي.. إذ قتل الخليفة المستعصم "رفسا وهو في جوالق"، وهدمت بغداد، واجتمع على المسلمين " الغلاء والوباء والفناء، والطعن والطاعون"، كما يقول ابن كثير ( البداية والنهاية جـ 3).

والقصة مكررة في بقية عهود التاريخ الإسلامي، في الأندلس وصقلية، وفي مصر المملوكية وفي بلاد ما وراء النهر، وفي دولة المسلمين بالهند!

ثم، ألا نجد تلك المشاهد ذرتها، باختلاف طفيف في التفاصيل والأسماء عندما نقرأ تاريخ الدولة العثمانية، التي كان علماؤها في مرحلة الفتوح العظيمة يتصدون لسلاطينها، يردونهم الى الصواب ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، بل ويعزلون السلاطين، إذا ما حادوا عن شرع الله، ثم انتهى بهم الأمر في مرحلة انحطاطها أن صار كثير من العلماء يتبارون في تبري قتل الناس والاشتغال بالدجل والشعوذة ومختلف صور الارتزاق والاجتراء على الحق. وهي المرحلة التي انتهت بسقوط الخلافة وإلغائها في عشرينات هذا القرن، على يد كمال أتاتورك وجماعته.

إن الواقع السياسي، بانعكاساته الاجتماعية والفكرية والاقتصادية، هو مفتاح القضية ولب الموضوع. وهذا الواقع السياسي تلخصه في زماننا كلمتان اثنتان: الحرية والديموقراطية.

إذ تظل الحرية والديمقراطية هما المعيار الذي يمكن أن يقاس به ازدهار أي مجتمع وانحطاطه. قل لي أي حجم من الحرية والديمقراطية يتمتع به أي شعب في الكرة الأرضية، أقل لك على أي درجة من التقدم أو الانحطاط هو.

ولست أظنني بحاجة الى مناقشة الذين يفسرون الحرية بالإباحية، أو الذين يقرنون الديمقراطية بالفوضى وحكم الرعاع. ففي ذلك قدر واضح منا لتعسف والتجاوز، على الأقل في السياق الذي نحن بصدده. كما أنني لست بحاجة الى الخوض في جدل حول استخدام كلمة الديموقراطية أو الشورى، ( وهو الوصف المفضل إسلاميا). إذ الأهم في هذا السياق هو المعنى والقيمة، خصوصا وأن بعض الذين يرفضون مبدأ الديمقراطية يسترون موقفهم برفض الكلمة واعتبارها من بضاعة الفكر المستورد!

إن ثمة تيارا بارز الملامح في التفكير الإسلامي يشدد على دور ذلك الواقع السياسي، ويعلن صراحة انه مفتاح التقدم والتدهور، وأن بذرة الانحطاط تنمو في غيبة الحرية والديمقراطية، وفي ظل الظلم والاستبداد.

فهذا الماوردي في "أدب الدين والدنيا"، يؤكد أن "الجور يفسد ضمائر الخلق، ولكل جزء من الجور قسطا من الفساد حتى يستكمل". وهذا ابن خلدون يخص في مقدمته فصلا كاملا بعنوان " في أن الظلم مؤذن بفساد العمران"، يقول فيه ان "الحكمة المقصودة للشارع في تحريم الظلم" هي " ما ينشأ عنه من فساد العمران وخرابه، وذلك مؤذن بانقطاع النوع البشري". وهو المعنى الذي يكرره أحمد بن الضياف، الفقيه والمؤرخ التونسي في قوله إن الجور " هو أقوى الأسباب في تدمير البلدان وتخريب العمران وانقراض الدول". ( اتحاف أهل الزمان بأخبار ملوك تونس وعهد الأمان جـ 1).

أما الإمام محمد عبده، فإنه يتنبه بوعيه الشديد ونظرته الثاقبة الى أن قضية الحرية كل لا يتجزأ، فيقول إن الجمود الفكري من متلبات " سياسة الظلمة والأثرة" التي تخشى " الخروج من فكر واحد من حبس التقليد، فتنتشر عدواه فيتنبه غافل آخر، ويتبعه ثالث، ثمر بما تسري العدوى من الدين الى غير الدين.. الى آخر ما يكون من حرية الفكر، التي يعوذون بالله منها" ( الأعمال الكاملة جـ3).

ويخصص عبدالرحمن الكواكبي كتابا كاملا لهذه القضية، بعنوانه الشهير ( طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد). في مقدمته يقول إنه بعد بحث ثلاثين عاما " تمحص عندي أن أصل هذا الداء ( الانحطاط) هو الاستبداد السياسي، ودواؤه دفعه بالشورى الدستورية".

ويضيف " أن البدع التي شوشت الإيمان وشوهت الأديان، تكاد كلها تتسلسل بعضها من بعض، وتتولد جميعها من غرض واحد هو المراد، ألا وهو الاستعباد". ثم يصل الى رأيه أنه قد " يبلغ فعل الاستعباد بالأمة، أن يحول ميلها الطبيعي من طلب الترقي الى طلب التسفل، بحيث لو دفعت الى الرفعة لأبت وتألمت، كما يتألم الأجهر من النور".

ويقرر الكواكبي: لو ملك الفقهاء حرية النظر لخرجوا من الاختلاف في تعريف المساكين الذين جعل الله لهم نصيبا من الزكاة فقالوا: هم عبيد الاستبداد، ولحصلوا كفارات فك الرقاب فشمل هذا الرق الأكبر!

إن وضع قضية الحرية على هذه الدرجة من الأهمية والأولوية، هو منهج الإسلام منذ نزلت الرسالة على البشر. فمعركة الإسلام الأولى لم تكن مع عوائد الناس وطبائعهم، وقضية الإسلام الأولى استهدفت تحرير الإنسان، ورد كرامته إليه، باعتباره مخلوق الله المختار، وخليفته سبحانه في إدارة وعمارة الأرض.

وهي معركة مستمرة. فمنذ نزل وإلى الأزل، فإن إسلام الفرد لا يصح إلا إذا نطق ـ أولا ـ بشهادة أن لا إله إلا الله، التي هي إعلان عن اعتاقه من سلطان كل الأوثان، حجرا كانت أم بشرا، وهي في الوقت ذاته اسقاط لكل الأغلال التي تقيد إنسانيته وضميره. وهو ما نص عليه القرآن الكريم " ألا نعبد إلا الله، ولا نشرك به شيئا، ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله" ( آل عمران : 64)، وهو أيضا ما أوضحه زهرة التميمي، أحد رجال جيش المسلمين في معركة القادسية لرستم قائد جيش الفرس، حينما قال له وهو يعرفه على الدين الجديد: إن الله ابتعثنا لكي نخرج الناس من عبادة العباد، إلى عبادة رب كل العباد.

وهذا البعد لقيمة الحرية في العقيدة الإسلامية، له صداه القوي في مختلف نصوص القرآن والسنة. ففي الحديث القدسي يقول الله سبحانه " يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا". والظالمون ينالهم غضب الله " لا ينال عهدي الظالمين" ( البقرة: 124)، وعذابهم أليم في الآخرة:" إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير حق أولئك لهم عذاب أليم" ( الشورى: 43)

وفي الأحاديث النبوية أن كلمة الحق عند سلطان جائر هي " أفضل الجهاد"، ومن دفع حياته ثمنا لذلك فهو " أفضل شهداء أمتي"، والناس إذا سكتوا واستسلموا " أوشك الله أن يعمهم الله تعالى بعقاب"، وإذا خافت الأمة وهابت " فقد تودع منها".. وهكذا.

وهي ملاحظة جديرة بالنظر، ولا تخفي دلالتها، ان تخص النصوص الاسلامية في القرآن والسنة ظاهرتين محددتين بأكبر قدرمن الإدانة والتنديد والتجريم، حتى لا يفوقهما في هذا النصيب إلا الشرك بالله. والظاهرتان هما: الظلم والترف، أو كما نقول الآن: الفساد السياسي والفساد الاقتصادي، إذ عندما تتسلل جرثومة الظلم الى السلطة، وجرثومة الترف الى الثروة، فذلك إيذان بإنهايار المجتمع وسقوطه.

وعندما قال ابن خلدون إن الظلم مؤذن بفساد العمران، فإنه لم يذهب بعيدا عن مسار النصوص القرآنية. فآية سورة النمل التي تقول " إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها" لم تكن تدين المنصب في حد ذاته كما يتوهم البعض، وإنما كانت تدين السلطان المطلق والظلم الذي قد يمارسه في ظله. فالنبي داود عليه السلام " أتاه الله الملك والحكمة وعلمه ما يشاء" ( البقرة: 251)، فاللافتة أو التسمية لا تهم، ولكن الأهم هو هل تمارس السلطة بالحكمة أم بالهوى، بشرع الله وشورى الناس أم برأي السلطان الفرد ونزوات بطانته؟ والأول طريق التقدم والسلامة، والثاني طريق التدهور والندامة!

وإذا كانت قضيتنا الآن، هي مستقبل الاسلام وما ننتظره أو نتمناه له، فإن العمل الإسلامي، فكرا كان أم ممارسة. لا يمكن أن يؤتي ثماره المرجوة في غيبة الحرية والديمقراطية.

إن أي غرس، مهما كانت ميزاته لا يمكن أن ينمو بمجرد توفر التربة اللازمة له، حتى وإن كانت مواتية بكل المقاييس والمواصفات، ولكن توفر "المناخ" المناسب عنصر لا بد منه لكي يبدأ ذلك الغرس رحلة النماء والاخضرار. وإذا فسد المناخ فإن مصيرا مشؤوما ومحزنا لا بد وأن يلحق بالغرس، يتراوح بين توقف نموه أو استمراره موصوما بمختلف أشكال العجز والعاهة. وفي أحسن صوره، فلن تكون الشجرة من جنس الغرس بأي حال!

والحرية هي قوام ذلك المناخ الذي ينبغي أن يتوفر لكي تنمو شجرة الفكرة، خالية من التشوهات والعاهات والعقد.

وفي واقعنا الراهن نماذج عملية تدلل على مدى التشوه الذي أصاب العمل الإسلامي نتيجة أزمة الحرية التي يعاني منها العالم الثالث على وجه الخصوص.

فتيارات تكفير المجتمع وجماعات الغلو والتشنج والهلوسة باسم الدين، هؤلاء جميعا لم يظهروا الى الوجود، إلا في المرحلة التي صودرت فيها حرية العمل الإسلامي الشرعي، ضمن إجراءات أخرى استهدفت مصادرة حرية التعبير والتفكير.

وفي التاريخ المعاصر للدعوة الإسلامية درس بالغ الأهمية، يدلل على فداحة الثمن الذي يمكن أن يدفعه الإسلاميون عندما يغيب عن إدراكهم هذا الوعي بقيمة الحرية. وعلى سبيل المثال فإنه عندما صدر قرار بحل الأحزاب السياسية المصرية في الخمسينات، التي كان وجودها أحد أشكال الممارسة الدميقراطية، فإن فريقا لا يستهان به من الحركة الإسلامية رحب بالقرار وقتئذ، وهتف بعضهم بعبارة " وهزم الأحزاب وحده". ولم يدرك هؤلاء إلا في وقت متأخر أن الحرية لا تتجزأ، وأن غياب الديمقراطية الذي تمثل في إلغاء الأحزاب السياسية لا بد وأن يؤدي الى تصفية الحركة الإسلامية أيضا. وذلك ما حدث بالفعل، حتى كان نصيب الحركة الإسلامية من التصفية أضعاف أضعاف أنصبة الآخرين مجتمعين!

إن التفكير الإسلامي لا يمكن أن يستقيم في غيبة الحرية. وغاية ما يستطيعه في مناخ كهذا هو إما أن ينشغل بتوافه وصغائر الأمور، أو أن يهرب الى حيث يصبح في مأمن من المصادرة والبطش. وذلك ما حدث فعلا في ظل مرحلة التدهور والاستبداد التي شهدها العالم الإسلامي في العصر العباسي الثاني على سبيل المثال، عندما أثيرت قضية خلق القرآن وحداثته، وظهرت اهتمامات الفقهاء بالتأويل والتصوّف واللغة وعلم الكلام، وبأي شي إلا قضايا المجتمع الأساسية والمصيرية.

في غيبة الحرية السياسية لن يكون هناك مكان للحرية العقلية، الأمر الذي لا ينبغي إلا أن نتوقع معه حورار مثمرا، ولا اجتهادا ذا قيمة، ولا قراءة واعية وعصرية للنصوص، ولا حتى مراجعة مفيدة لكتب التراث التي تخاطب زمنا غير زماننا، وهي التي كتب أكثرها ـ في الفقه خصوصا ـ خلال القرون الأربعة الأولى بعد الهجرة، أي قبل ألف عام!

في غيبة الحرية تسود قيم الوثنية، وتمتد القداسة والحصانة " لسادتنا وكبرائنا"، " وما وجدنا عليه آباءنا"، إذا استخدمنا تعبيرات القرآن الكريم.

إن أحد المآخذ الأساسية التي تحسب على أكثر الحركات الإسلامية المعاصرة أنها تعاني من خلل مفجع في ترتيب الأولويات التي توجه إليها نشاطاتها، ومن غرائب الأمور أن هؤلاء تشغلهم قضية إطلاق اللحى ـ مثلا ـ بأكثر مما تشغلهم قضية إطلاق الحريات! وقد أودى بهم ذلك الى أنهم عزلوا أنفسهم عن آمال الجماهير وطموحاتها. كما عزلوا أنفسهم عن فصائل النضال الوطني، إذ اختاروا جبهة شديدة البعد وشديدة التواضع، ومضوا يقاتلون عليها.. ويقتلون!

وهي مفارقة مدهشة أن يخوض حملة الإسلام يوم نزلت الرسالة في معركتهم الأساسية لصالح تحرير الإنسان من الوثنية والشرك، ثم يدور الزمن، وتمضي 14 قرنا، وإذ بمعارك أكثر حملة راية الإسلام تدور حول اللحى وموضع الساعة في اليد اليمنى أم اليسرى، والمفاضلة بين البنطلون والجلباب!

لكن دهشتنا تزول إذا تذكرنا أن الأولين كانوا صحابة رسول الله، وأن الآخرين هم أبناء شرعيون للمرحلة المتدنية التي نعيشها. وهي مقابلة ترشح الأولين بجدارة لخوض المعارك الكبرى، ولا تمكن الآخرين إلا من التصدي بالكاد للمعارك الصغرى.. ألم يخلق كل فريق لما يسر له؟!

إنه عبث لا طائل من ورائه، بل تضييع للجهد وتبديد للوقت واستنزاف لطاقات أجيال المسلمين، إذا لم يتنبه الإسلاميون الى ضرورة إعادة ترتيب الأولويات في نشاطاتهم. وإذا لم يدرك الجميع هذه القيمة الهائلة لقضية الحرية، فإننا سنظل في حلقة مفرّغة، نعدو كثيرا، ونلهث كثيرا، ولا نتقدم خطوة واحدة الى الأمام!. هذا إذا لم ننتكس الى الوراء!

من كتاب

القرآن و السلطان

فهمى هويدى

تصاعد شائعات حل البرلمان المصري

تصاعدت شائعة حل مجلس الشعب (البرلمان) المصري، إذ تواترت أنباء تداولتها الأحزاب والنخب السياسية، حول اتخاذ الرئيس حسني مبارك قرارا بذلك من المقرر أن يعلن في غضون فترة قصيرة، وفق صلاحياته الدستورية.

وتتداول النخب السياسية أنباء حول لقاء جمع بين الرئيس ورئيس المجلس فتحي سرور ووزير الدولة للشؤون النيابية والقانونية مفيد شهاب، انتهى إلى قرار الحل الذي يأتي قبيل الانتهاء من موعد الدورة البرلمانية الحالية، ويستهدف إيجاد متسع من الوقت بين الانتخابات البرلمانية 2010 والرئاسية ،2011 حتى لا توضع أجهزة الدولة تحت ضغوط الانتخابات.

وأنهى الحزب الوطني الديمقراطي “الحاكم” استعداداته، وأجرى استطلاعات رأي موسعة حول مرشحيه للانتخابات المقبلة. ويعتمد “الوطني” على الدفع بأكثر من مرشح في الدائرة الواحدة بحيث يحمل أحدهم صفة مرشح الحزب علنا، بينما يخوض الباقون الانتخابات بصفة “مستقل” ما يضمن ولاءهم وانضمامهم إلى الهيئة البرلمانية حال عدم توفيق المرشحين الرسميين.

وسيركز “الوطني” جهوده في الدوائر التي انتزعتها جماعة الإخوان المسلمين في انتخابات 2005 التي فازت فيها ب 80 مقعدا، فيما قررت الجماعة خوض الانتخابات بعيدا عن التنسيق مع المعارضة في أكثر من 80 دائرة، والدفع بعناصر نسوية ل “64” مقعدا للمرأة.

من جهته، قال رئيس حزب الجبهة الديمقراطية أسامة الغزالي حرب ل “الخليج” إن الهيئة العليا للحزب قررت الدفع بأكثر من 70 مرشحا في 15 محافظة و20 سيدة على مقاعد المرأة من بينهن مارجريت عازر الأمين العام للحزب، لافتا إلى أن مرشحي الحزب سيرفعون شعار “التغيير” وسيتم التركيز على القاهرة والجيزة والغربية والدقهلية ودمياط.

وقال الأمين العام لحزب التجمع سيد عبد العال إن الحزب قرر خوض الانتخابات بالتنسيق مع أحزاب الائتلاف الديمقراطي “التجمع والوفد والناصري والجبهة الديمقراطية”، مشيرا إلى أن الأزمة المالية ربما تقف حائلا أمام عدد المرشحين المقرر الدفع بهم في الانتخابات.

ونفى الأمين العام للتجمع وجود أي تنسيق مع الحزب الوطني لضمان حصول مقاعد في البرلمان، فيما يسود حزب الوفد ارتباك شديد بسبب تزايد عدد الراغبين في خوض الانتخابات بالإضافة إلى عدم إنجاز برنامجه الانتخابي الذي كان وعد به محمود أباظة رئيس الحزب.

وقال سكرتير عام الحزب منير فخري عبد النور إن ما يزيد على 150 مرشحا سيدفع بهم في الانتخابات المقبلة، وحول عدم إنجاز البرنامج الانتخابي قال إننا نترقب صدور القرار الرئاسي بحل المجلس حتى يمكن للحزب الانتهاء من الصياغة النهائية للبرنامج.

في الحزب الناصري تستطلع اللجنة العليا رأي قيادات المحافظات حول الدفع بأكبر عدد، وإن كانت استقرت على 35 و4 سيدات كقائمة أولى حسب محمد أبو العلا نائب رئيس الحزب.

وقال نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد حبيب إن الجماعة ستدفع بمرشحين يتجاوزون ال 80 مقعدا التي حصلت عليها الجماعة، بالإضافة إلى ما يزيد على 20 سيدة، وشكك في نزاهة الانتخابات لعدم وجود إشراف قضائي كامل.

وكانت صحيفة “المصري اليوم” المستقلة قالت إن الجماعة أرجأت إعلان برنامجها الحزبي المعدل، إلى أجل غير مسمى. ونقلت عن “مصادر في مكتب إرشاد الجماعة” قولها إن سبب التأجيل هو خشية حدوث انشقاقات، واعتراض عدد من القيادات “الوسطية”، على موقف التنظيم من رفض ولاية المرأة والقبطي. وأشارت إلى أن المتحدث باسم الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين حمدي حسن رفض الإفصاح عن موعد إعلان الجماعة برنامجها المعدل.

نقوش إسلامية على خوذة إيفان الرهيب!

062821b.jpg

موسكو - رائد جبر

يبحث خبراء روس، عن حل لغز حيّرهم: هل كان يمكن لإيفان الرهيب أن يعتمر خوذة كتبت عليها عبارة «لا إله إلا الله، محمد رسول الله»؟

يـذكر كثـيرون الـصورة الأكـثر تـداولاً للـقيـصر الروسـي الشـهير (1530-1584) بخوذته المعروفه، لكن لم يخطر في بال أحد على مدار قـرون أن يـحلل الـرموز المـرســومـة عـليها ويـفـك طلاســمـها.

الجدال حول الموضوع بدأ بعدما أكد القنصل العام الإيراني في استرخان سيد غلام ريز ميغوني، لدى زيارته متحف الأمجاد الحربية في المقاطعة الروسية حيث تعرض الخوذة حالياً، أن الرموز المرسومة عليها، هي عبارة كتبت بإحدى اللهجات العربية القديمة برزت منها كلمتا «الله ... محمد».

ويرى الديبلوماسي أن الكلمتين ربما تكونان كتبتا اختصاراً، أو أن تحليل بقية الرموز المرسومة سيظهر جملة الشهادتين كاملة.

وتعامل الخبراء الروس بجدية مع «الكشف». وأكد القائمون على المعرض ضرورة الاستعانة بمتخصصين باللغات الشرقية لتحليل الرموز وفك طلاسمها والتأكد من صحة الفرضية المدهشة.

ويبدو أن للتعامل الجدي مع المسألة أسباباً يعرفها دارسو التاريخ الروسي، إذ أشارت كبيرة خبيرات المتحف يلينا أروتيونوفا إلى أن السلطان العثماني سـليمان الـقانوني أهـدى القيصر الروسي فاسيلي الثالث خوذة تم تفصيلها خصيصاً ليعتمرها إبنه إيفان، الذي لم يكن حينها قد أكمل الثالثة من عمره، عندما يتسلم الحكم.

وإضافة إلى الرموز الشرقية المرسومة على الخوذة، رسم أصحاب الهدية عبارات بأحرف أصغر باللغة السلافية القديمة مفادها «خوذة الأمير إيفان العظيم إبن فاسيلي قيصر عموم روسيا».

وإذا صحت الفرضية بعد التحليل الذي ينوي الخبراء القيام به، فإن هذا يعني أن إيفان الرهيب الذي حكم لمدة 37 سنة وكان عصره الأكثر دموية في تاريخ القيصرية الروسية، إعتمر من دون أن يدري ولسـنوات طـويلة ربما، خوذة كتبت عليها العبارة الإسلامية الأهم.

اللافت أن توجيه الأنظار إلى هذه المسألة حدث من طريق الصدفة فالخوذة أصلاً ليست معروضة في شكل دائم في روسيا بل تعتبر من ممتلكات متحف السلاح الملكي في استوكهولم. وتمت استعارتها أخيراً، من المتحف لتعرض مع جملة مقتنيات أثرية أخرى في أسترخان لمناسبة الاحتفالات بالذكرى الـ 450 لانضمام آستراخان الى الإمبراطورية الروسية على يد القيصر ايفان الرهيب. وكانت خوذة القيصر المشهورة معروضة في السابق في متحف السلاح في الكرملين.

ويعتقد مؤرخون أنها كانت ضمن مجموعة التحف القيمة التي أستولى عليها البولنديون خلال الحرب الروسية - البولندية عام 1962. ثم نقلت إلى السويد بعدما هزمت الأخيرة بولندا في عام 1955.

 

مصر: اعتقال نائب المرشد العام للإخوان

اعتقلت السلطات المصرية صباح اليوم أربعة من جماعة الإخوان المسلمين بينهم ثلاثة من كبار قادة الجماعة هم عبد المنعم أبو الفتوح نائب المرشد العام، وفتحي لاشين، وجمال عبد السلام عضو اتحاد الأطباء العرب.

وقال محمد حبيب نائب المرشد العام للجماعة إن عملية الاعتقال هى جزء من محاولات الحكومة لإسكات المعارضة

وأضاف في اتصال مع بي بي سي أن ها التصعيد يأتي في سياق الحملة التي تقودها الأجهزة الأمنية ضد الجماعة بهدف التضييق عليها وتحجيمها ومحاولة إقصائها من الحياة السياسية المصرية.

وأكد أنه خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة وصل عدد المعقتلين 146 شخصا مازالوا رهن الاعتقال.

واعتبر أن هناك حالة تسود النظام المصري الآن وسط أنباء عن إمكانية حل مجلس الشعب كما أن هنك انتخابات في 2010 لمجلس الشورى إضافة إلى مسألة التوريث.

وردا على سؤوال بي بي سي بشأن اسستهداف عناصر الإخوان بصفة خاصة دون بقية قوى المعارضة رد حبيب قائلا "بشهادة الجميع الإخوان لهم حضورهم وثقلهم وانتشارهم على امتداد الساحة المصرية والفصيل الذي يعمل له حساب على كافة المستويات".

واعتبر أن الاعتقالات الأخيرة رسالة موجهة للشعب المصري كله مشيرا إلى أنه في الانتخابات التشريعية عام 2005 نجح 88 من إجمالي 161 مرشحا فقط للإخوان وهي نسبة نجاح تصل إلى 75%.

وقال حبيب أيضا إن فتحي لاشين يعاني من مشكلات صحية مستعصية ولايغادر البيت ويتحرك داخله شديدة.

يشار إلى أن محمد حبيب عضو في مكتب إرشاد الأخوان وامين عام اتحاد الأطباء العربي وكان له دور كبير في تنظيم قوافقل الإغاثة إلى قطاع غزة منذ فرض الحصار الإسرائيلي عليه وقبل وبعد العملية العسكرية الإسرائيلية الأخيرة.

وتشن أجهزة الأمن المصرية من حين إلى آخر حملات اعقتالات في صفوف كوادر الإخوان، وكانت محكمة عسكرية مصرية أصدرت في أبريل/نيسان 2008 أحكاما بالسجن على قيادات إخوانية إتهمت بالإنضمام لجماعة محظورة بينهم خيرت الشاطر نائب المرشد العام.

 

السبت، 27 يونيو، 2009

تعلم كيف تدمر شخصية طفلك؟!

تعلم كيف تدمر شخصية طفلك؟!

ليلى حلاوة

Image

هل تصرخ في ولدك.. هل تضربه؟ هل تميز بينه وبين إخوته؟ هل تشكو منه كثيرا؟ هل تأمره فيستجيب؟ هل تقارن بينه وبين بقية الأطفال في سنه، إذا كنت تفعل ذلك أو واحدة منها على الأقل فولدك سوف يكون ضعيف الشخصية وليست لديه القدرة على أن يثق بنفسه أو يثق به الآخرون، وسيظل يبحث دائما عن ذاته التي سلبتها إياه منذ الصغر.

هل تقدر ولدك، هل تنصت إليه، هل تعطيه الفرصة ليتحدث، هل تشجعه، هل تثق به، هل توكل إليه بمسئوليات، هل تعطيه الفرصة ليخطأ، هل تتحاور معه، هل تحترم إمكانياته، هل تحاول أن تكتشفه، إذا كنت تفعل ذلك أو بعضا منه أبشر فطفلك سيكون من رجال المستقبل العظماء.. هذا ما تثبته خدمة الاستشارات التربوية "معا نربي أبناءنا " على شبكة إسلام أون لاين.نت.

تحليل للأسباب

معروف أن السنوات الأولى من تربية أي طفل هي المحك وهي البذرة التي تنمو معه وتسبغ شخصيته عندما يكبر، فإذا كنت تريد ابنك بطلا يثق بنفسه، ولا يعاني من أمراض نفسية أو عقد كما يقولون فهناك طريقة للتربية، وإذا كنت تريده شخصا ضعيفا يعاني مدى الحياة فهذه طريقة أسهل بكثير..

وإذا بحثنا عن دور الآباء الهدام في حياة أبنائهم نستطيع الرجوع لاستشارة بعنوان "ثقة ابنتك بنفسها.. قتلتها المقارنة " تقول أم: "ابنتي عمرها 11 سنة، دائما زعلانة، وفي البيت والدها يقارن بينها وبين أخيها الأصغر، فلما أقول لأخوها على شىْ عمله كويس "شاطر برافو عليك"، ترد هي: أنا عارفة أن "ماحدش بيحبني" الحقيقة هي ما بتعرفش تفرح، ما الحل"؟.

وفي توصيفها للمشكلة تقول المستشارة سها السمان: "في الحقيقة عندما قرأت الاستشارة، أحسست بمدى الظلم الذي تعرضت له ابنتك حتى يصل بها الحد إلى هذه الدرجة من عدم الثقة بالنفس، تتساءلين لماذا لا تعرف ابنتك الفرح؟ هل ساعدتموها في معرفته حتى تتذوقه وتحس به؟..
بدأت ابنتك في بناء شخصيتها على عدم الثقة بالنفس، ونشأت الغيرة بينها وبين إخوتها، ولا أخفي عليك بأن المشوار في إعادة تهيئة ابنتك سيكون صعبا، ولكن عليك أن تتحمليه لأنك أنت وأباها المسئولان عن وصولها  إلى هذا الحد من عدم الثقة بالنفس".

للإشباع العاطفي في الصِغَر دور عظيم في زرع الثقة داخل أولادنا فقد أرسل أحد الآباء يسأل: "مشكلة ابنتنا "بقاء" ذات 16 ربيعاً أنها ضعيفة الثقة بنفسها برغم وجود إمكانات جيدة جدًّا لديها.."، وترجع د.مي حجازي السبب في ذلك لعدم الإشباع العاطفي لدى بقاء فتقول: من استقراء ترتيب الابنة نجد أنها جاءت بعد أربع بنات و"والدتها غير متفرغة"، وأن هذه المشكلة لم تتكرر مع أحد من إخوتها؛ وبالتالي يمكن القول بأن إحساسها بعدم الأمان راجع إلى حدوث خلل ما حدث في علاقتها بأمها في مراحل طفولتها الأولى، فلسبب أو لآخر لم يحدث عندها الإشباع العاطفي الكافي.

هناك نوع آخر من الأخطاء التي نقع فيها كآباء وهو تدليل الأبناء بشكل زائد فيقول أحد الآباء في استشارة بعنوان "خطوات لبناء الثقة والمثابرة ": "ابنتي (3.5) سريعة اليأس، فهي كثيرًا ما تيأس من أول محاولة، وتبدأ في البكاء مع الصراخ لعدم استطاعتها مثلاً الحصول على لعبتها".

وفي تفسير المشكلة تقول د. ليلى الأحدب: "طفلتك يا أخي العزيز كما يبدو من البيانات هي الأخيرة بعد أربع أطفال، والاستنتاج السهل هو أنها طفلة مدلَّلة يسعى الجميع إلى خطب ودها ورضاها، فكثيرًا ما يكون أفراد الأسرة هم السبب في إنقاص ثقة الطفلة بنفسها؛ إذ لا يسمحون لها بحرية التصرف في أي موقف خشية عليها من أن تؤذي نفسها أو تؤدي الأمر بشكل خطأ، مع أن الطفل لا يتعلم إلا عن طريق الخطأ.

النقد الدائم للأبناء يجعلهم يركزون على نقاط ضعفهم، ولا يرون شيئا جميلا في أنفسهم، وذلك بدلا من تعليمهم كيف يتقبلون أنفسهم ويحبونها، وكيف يرون الأشياء الجميلة في داخلهم، ففي استشارة بعنوان "الحب والثقة.. الفيتامينات النفسية " أرسلت أخت تشكو شراهة أختها الأقل جمالا، فتقول: "لدي أخت في الثامنة من العمر، وهي أقل جمالا من أخواتها الأكبر والأصغر منها، ولكنها أكثر تفوقا.. عيبها أنها تأكل بشراهة غريبة".

وتحلل تقول د. منى البصيلى أسباب المشكلة فتقول: "إن الفتاة لديها شعور بعدم الثقة في النفس، وذلك لإدراكها أنها أقل أخواتها جمالا، وهذا يشعرها بأن لديها نقطة ضعف يلاحظها الجميع، كما أنها تشعر بفراغ عاطفي وافتقاد للحب بسبب النقد الدائم لها، وبالتالي هي تحاول تعويض كل ذلك بالمبالغة في الطعام بصورة تشعر فيها برغبة في تدمير النفس والانتقام منكم بطريقة لاشعورية".

سفر الآباء وخوف الأمهات الزائد على أبنائهم سببان آخران كفيلان بتدمير ثقة الابن بنفسه وهذا يتضح في استشارة "إعادة الثقة لبناء شخصية قوية "، حيث يعدد أحد الآباء أسباب مشكلة ابنه دون أن يدري فيقول: "ابني 9 سنوات دائم الخوف أمامي وشخصيته غير مستقرة، لا يستطيع التعبير عما بداخله أمامي، وكذلك عند استذكاري معه يتلعثم في الكلام نتيجة تسرعه في الإجابة، وأعترف أني كنت أعاقبه بشدة في طفولته ووالدته تخاف عليه بشكل جنوني، وكان بعيدًا عني لمدة ثلاث سنوات".

مبدأ الأمر بلا نقاش مع الأولاد يضر أكثر مما يصلح كما يعتقد بعض الآباء ففي استشارة بعنوان "بناء الثقة يبدأ من البيت " تقول أحد الأمهات: "أنا أم لخمسة أشعر بأن ابني البالغ من العمر ثلاثة عشر عامًا ضعيف الشخصية وهو منطوٍ نوعًا ما.. كما أريد أن أسأل بخصوص بناتي اللاتي يناقشن كثيرًا وهن في عمر المراهقة.. زوجي يقول لي يجب أن تأمريهن بفعل الشيء بلا نقاش، فهل أفعل ذلك؟".

يعالج د. عمرو أبو خليل المشكلة ويؤكد أنها تتركز في مبدأ "الأمر بلا نقاش" السائد في البيت ويتعجب قائلا: "كيف ستقوي شخصية طفل يتم تربيته على الأوامر بدون نقاش!".

أطفال يعانون

المشكلات العضوية كالتبول اللإرادي أحد انعكاسات مشكلة ضعف الثقة بالنفس لدى الأطفال أيضا ففي استشارة "ازرع الثقة في طفلك تجد عجبا " يعاني الابن من مشكلة التبول اللاإرادي وضعف التركيز وكثرة الضحك والشخصية الضعيفة على حد وصف والده، ويرجع المستشار تلك المشكلات إلى الضغط النفسي الذي يعانيه بسبب عدم ثقة والديه به ومقارنته دائمًا بأخيه، ويؤكد المستشار أن الأطفال يكوِّنون صورهم عن ذواتهم من خلال صورنا نحن عنهم.

ويلخص د.حمدي شعيب أخطر سمات وانعكاسات ضعف التقدير الذاتي لدى الأطفال في التخلف الدراسي، التخلف الاجتماعي، وعدم المشاركة مع الآخرين، ومصاحبة غير المميزين، والعزلة والانطواء، والخجل الاجتماعي، والازدراء النفسي، وأمراض الكلام: مثل التلعثم والتهتهة!؟. وكذلك التفريط في حقوقه: فلا يهمه أن تسلب منه أشياؤه وممتلكاته، ولا يحاول المحافظة عليها أو الدفاع عنها أو استردادها.

الوقاية خير من العلاج

ويرجع د. شعيب أسباب تكوين القناعات السلبية عند الأبناء إلى أسباب مباشرة وهي التي تأتي من خلال ألفاظنا وكلماتنا في تعاملاتنا مع أبنائنا؛ فلا تحتاج إلى أي تفسير؛ وتترسخ في اللاوعي على هيئة رسائل سلبية مثل: (الانتقاد الدائم ـ التهديد ـ التنابز بالألقاب ـ السب والشتم ـ السخرية)، وأسباب غير مباشرة وهي التي تأتي من خلال سلوكياتنا مع أبنائنا؛ فيفسرونها في داخلهم؛ وتترسخ في اللاوعي على هيئة رسائل سلبية مثل (المقارنة مع أقرانه أو إخوانه - الحماية الزائدة - سوء الظن - التجسس - الاتهام - تساقط الزلات - التسلط الوالدي والعقاب المتوالي).

كما يورد د. حمدي شعيب بعض النقاط التربوية المهمة لتجنب زرع شعور عدم الثقة بالنفس لدى الأولاد، ومنها: الدعم الإيجابي: بالتشجيع والتقدير، تلقينه القيم الطيبة، عدم اللوم، عدم التخطيء، واحترام تجاربه الاستكشافية للبيئة المحيطة، حرية الترويح واللعب، الاستماع الجيد له، الحوار واحترام أسئلته، احترام خصائص وسمات مرحلته.

ولكيفية بناء وتشكيل القناعات الإيجابية والتقدير الذاتي عند الأبناء هناك بعض النقاط الهامة التي يؤكد عليها د.شعيب وهي:
- غرس المعايير والمفاهيم الصحيحة: وذلك عن طريق العدل بين الأبناء، بث روح الثقة بالنفس، بث روح التنافس، إتقان فن الإنصات، المحاورة والاستشارة، وضع إستراتيجية الثواب والعقاب؛ وتكون معلومة وواضحة لدى الأبناء بعد موافقتهم عليها بالطبع.
- بناء روح المبادرة والإيجابية: وذلك بإشباع احتياجاته النفسية، وتحديد هدفه في الحياة والعدل والتعزيز الإيجابي ونشر روح الأسرة الدافئ.
- إتقان مهارات الدعم الإيجابي المعنوي والمادي والتعزيز المعنوي، مثل المداعبة والممازحة، المدح خاصة أمام الآخرين، لوحة الشرف، الألقاب الطيبة، القبلة، الملامسة، مسح الرأس وفرك الشعر، الابتسامة، المصاحبة في السفريات، أما التعزيز المادي فيكون بالهدايا والعطايا والأوسمة وشهادات التقدير.

الخميس، 25 يونيو، 2009

كيف تتم صناعة الغباء؟

مجموعة من العلماء و ضعوا خمسة قرود في قفص واحد

و في وسط القفص يوجد سلم و في أعلى السلم هناك بعض الموز

image002

في كل مرة يطلع أحد القرود لأخذ الموز يرش العلماء باقي القرود بالماء المغلي

بعد فترة بسيطة أصبح كل قرد يطلع لأخذ الموز, يقوم الباقين بمنعه

و ضربه حتى لا يرنشون بالماء

image012

بعد مدة من الوقت لم يجرؤ أي قرد على صعود السلم لأخذ الموز على الرغم من كل الأغراءات خوفا من الماء

بعدها قرر العلماء أن يقوموا بتبديل أحد القرود الخمسة و يضعوا مكانه قرد جديد

image013

فأول شيئ يقوم به القرد الجديد أنه يصعد السلم ليأخذ الموز

ولكن فورا الأربعة الباقين يضربونه و يجبرونه على النزول

بعد عدة مرات من الضرب يفهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد السلم مع أنه لا يدري ما السبب

قام العلماء أيضا بتبديل أحد القرود القدامى بقرد جديد

و حل به ما حل بالقرد البديل الأول حتى أن القرد البديل الأول شارك زملائه بالضرب و هو لايدري لماذا يضرب

و هكذا حتى تم تبديل جميع القرود الخمسة الأوائل بقرود جديدة

image014

حتى صار في القفص خمسة قرود لم يرش عليهم ماء مغلي  أبدا

و مع ذلك يضربون أي قرد تسول له نفسه صعود السلم بدون أن يعرفوا ما السبب

و سألنا القرود لماذا يضربون القرد الذي يصعد السلم؟

اكيد سيكون الجواب : لا ندري  هذا ما كان عليه آباءنا وأجدادنا

الان علمنا كيف يصنع الغباء فهل يا ترى سنأخذ على عاتقنا صنع الذكاء في اطفالنا و فلذات اكبادنا ومرؤوسينا في العمل حتى نفتح لهم المجال للابداع ولا نقودهم الى ما قادونا اليه آباءنا وأجدادنا

هناك شيئين لا حدود لهما ... ذكاء الإنسان و غباؤه

 

حديث عن محاولات لإلغاء عقوبة الإعدام علماء الأزهر: الدية لا تلغي إعدام مصطفى في جريمة قتل تميم

أكد عدد من علماء الأزهر عقب النطق بحكم اعدام هشام طلعت مصطفى ومحسن السكري بتهمة قتل المطربة اللنبانية سوزان تميم، أنه لا يمكن الغاء إعدام أحدهما أو أيا منهما مقابل دفع "الدية" حتى لو وافق أولياء الدم على ذلك وهم أسرة القتيلة.
وقضت محكمة جنايات جنوب القاهرة المصرية الخميس 25-6-2009 بالإعدام شنقاً على رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى القيادي البارز في الحزب الحاكم والنائب بالبرلمان، وضابط الشرطة السابق محسن السكري، وذلك بعد أن صدق مفتي مصر د.علي جمعة على الحكم.
وعقب النطق به، أثيرت تساؤلات حول امكانية اقناع أسرة سوزان تميم بقبول دية مقابل أن تعفو عن هشام طلعت مصطفى ومن ثم ينجو من الحكم باعدامه، خصوصا مع قول القاضي إن المفتي صدق على الحكم طبقا للشريعة الإسلامية وتطابقها مع أحكام القانون.
وينبى أصحاب هذا التفسير رؤيتهم على أن "الدية" هي واحدة من الأحكام العقابية المعتبرة في الشريعة الإسلامية.
من جهة أخرى، قال الصحافي يسري البدري لقناة العربية إن هناك حديثا بأن جهات سيادية أحبطت تعديلا لالغاء أحكام الاعدام الذي تنادي به جماعات حقوق الانسان والمجتمع المدني منذ فترة طويلة، وان محاولة الاستجابة له في هذا الوقت تأتي خصيصا لصالح هشام طلعت مصطفى، مضيفا بأن هذا لم يحدث.
وأكد عدد من علماء الأزهر اليوم أنه على الرغم من وضع الشريعة الاسلامية لقواعد محددة فى دفع "الدية" فى جرائم القتل سواء العمد أو الخطأ إلا أن عدم اعتراف "القانون المصرى" بذلك يجعل تنفيذها على ارض الواقع ومنها قضية هشام طلعت مصطفى أمر مستحيل.
وقال د.محمد الشحات الجندى الامين العام للمجلس الاعلى للشؤون الاسلامية لـ"العربية.نت" إن المحاكم المصرية غير ملزمة بقبول أهل القتيل او القتيلة " اولياء الدم" للدية لأن القانون المصرى لايعترف بذلك أصلا .

وأضاف الجندى: طبقا للشريعة الاسلامية فإن قبول "أولياء الدم" للدية يعني اسقاط عقوبة "القصاص" في القتل العمد، كما تعد "الدية" عقوبة أصلية في جرائم القتل الخطأ مثل القتل بالسيارة دون قصد، لقول المولى عز وجل "ومن قتل مؤمنا خطأ فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة الى أهله".
واستطرد: مثلا في قضية هشام طلعت مصطفى نجد ان الشريعة الاسلامية تؤكد أنه لوتعدد الجناة واشتركوا في قتل شخص واحد، وكان لكل منهم دور فاعل في الجريمة فإن كلا منهم يستحق تطبيق عقوبة "القصاص" وهي الاعدام، وذلك بما روي عن سيدنا عمر بن الخطاب عندما اشتركت جماعة من الافراد في قتل رجل بصنعاء في اليمن فأمر أن يقتلوا وقال قولته الشهيرة (والله لو تمالأ عليه أهل صنعاء لقتلتهم).
وأوضح د.محمد رأفت عثمان عضو مجمع البحوث الاسلامية ومجمع فقهاء الشريعة بامريكا ان الدية لاتجوز شرعا إلا برضا أهل القتيل ومقدارها الشرعي كما حددتها أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم "ألف دينار" أو "100 جمل " في البيئة التي يكثر فيها الجمال.
وقال لـ"العربية.نت": يجب أن يلاحظ ان الدينار الذي كان يتم التعامل به في عهد النبي صلى الله عليه وسلم هو الدينار الرومي، وكان قطعة من الذهب تزن نحو 4 جرامات وربع، وإذا أردنا معرفة القيمة الحالية لذلك نضرب ألف دينار في وزن دينار واحد فيكون الناتج "4 آلاف و250 جراما من الذهب " يتم تقديرها بسعر الذهب في الوقت الراهن.
وأضاف عثمان: الأحكام في الشريعة الاسلامية بالنسبة لجرائم القتل العمد هي "القصاص" اي قتل القاتل او اصابة المعتدي بنفس الاصابة التي احدثها فى المعتدى عليه لقول المولى عز وجل " ولكم فى القصاص حياة يا أولى الالباب لعلكم تتقون" إلا ان الشرع أعطى أيضا لأولياء الدم امكانية قبول الدية بدلا من القصاص، مؤكدا أن الدولة لاتفرض ذلك على الافراد وليس من حقها ذلك وانما هو أمر متروك لاولياء الدم.
وأكد عثمان أنه لايتم تطبيق "الدية" في القانون المصري لأنه لايعترف بها اصلا وانه لايكن للمحامين في قضية هشام طلعت مصطفى القول بذلك، لأن هذا ليس من حقهم قانونا لعدم الاعتراف به في مصر.

أوباما يتماثل للشفاء من التدخين

قدم الرئيس الأميركي باراك أوباما إجابة مباشرة تماما على السؤال الذي يدور في أذهان الجميع منذ دخوله إلى البيت الأبيض حيث قال: إنه مازال يدخن، ولكن بصورة نادرة للغاية.

وأعيد فتح هذا الموضوع الذي يعد من المحرمات، والذي تجنبه أوباما وكبار موظفيه مرارا منذ يناير الماضي، هذا الأسبوع حيث وقع أوباما على تشريع يضع ضوابط جديدة صارمة على شركات التبغ الأميركية.

وقال أوباما، وهو يدخن منذ فترة طويلة للغاية وتعهد خلال حملة الانتخابات الرئاسية العام 2008 بأنه لن يدخن في البيت الأبيض، للصحافيين الثلاثاء إنه تماثل للشفاء «بنسبة 95 في المئة».

لا استطيع ان اخطو خطوة بدون رشوة'... استشراء الفساد وليس الأمن الشغل الشاغل للعراقيين حاليا

 

بغداد 'القدس العربي' من أسيل كامي: أصبح الكثير من العراقيين الذين اعتادوا على العنف بعد سنوات من الصراع بين الشيعة والسنة قلقين بدرجة أكبر تجاه الفساد الذي زحف إلى كل جانب من جوانب الحياة وسبب تآكل المؤسسات العامة الحديثة العهد في العراق.
وبدأ العنف الذي ظهر مع الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 يتراجع ومع تراجعه بدأ العراقيون يركزون بشكل متزايد على المشكلات التي تواجههم في حياتهم اليومية مثل عدم انتظام إمدادات الكهرباء ونقص المياه النظيفة وشبكة الصرف الصحي التي تعاني من ضغط شديد.
ومن أبرز المشكلات التي تتصدر المخاوف لدى الكثيرين استشراء الفساد الذي يضر بجهود إعادة بناء البلاد وتقديم الخدمات الأساسية وربما يسبب قدرا كبيرا من الاستياء في نهاية الأمر لدرجة أن التمرد المنحسر قد يجد تربة خصبة يجدد نفسه فيها.
وقال عادل حمزة الذي يعمل مديرا للعلاقات العامة في شركة مقاولات أجنبية 'لا أستطيع أن أخطو خطوة واحدة بدون رشوة. الكل مفتوح الفم وكأنني أطعم طيورا'.
ومن الصعب التوصل إلى شخصية بعينها في الحكومة يمكنها أن تذكر رقما محددا للمبلغ الذي يجري اختلاسه أو دفعه في صورة رشى للعقود الحكومية أو جوازات السفر أو أي إجراءات رسمية أخرى.
وقال مسؤول رفيع طلب عدم نشر اسمه إن من المتوقع أن تضل أربعة مليارات دولار على الأقل طريقها من 58.6 مليار دولار هي ميزانية العراق عام 2009 . وبعد ارتفاع أسعار النفط لمستويات قياسية في العام الماضي متخطية 147 دولارا للبرميل تدفقت الأموال على الاقتصاد العراقي. وفي دراسة أجرتها منظمة الشفافية الدولية تقدمت الصومال وميانمار فقط على العراق في الفساد في 2008 .
وستكون نهاية حزيران (يونيو) بداية للانسحاب الأمريكي من العراق عندما تنسحب القوات القتالية التي غزت البلاد للإطاحة بصدام حسين من المدن العراقية ولتسلم الأمن في المدن الرئيسية إلى قوات الأمن العراقية.
وحذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وغيره من المسؤولين من أن تنظيم القاعدة وغيره من الجماعات من المرجح أن تحاول استغلال فرصة انسحاب القوات الامريكية لشن المزيد من الهجمات في محاولة لإشعال حرب طائفية مجددا. وأسفرت موجة من التفجيرات حول بغداد وفي مناطق أخرى عن مقتل 27 شخصا يوم الاثنين وأسفرت شاحنة ملغومة يوم السبت عن سقوط 73 قتيلا أمام مسجد قرب مدينة كركوك في شمال البلاد.
وقال حيدر عبد المحسن 'عندما اذهب الى اي دائرة مدنية.. مثلا دائرة الجنسية ففي دائرة الجنسية من اول باب الشرطي الى ان اصل الى الضابط انا يجب ان ادفع نقودا حتى انهي معاملتي.. حقيقة هذه الظاهرة تفشت بشكل غير طبيعي'.
وهو يعتقد أن الفساد هو السبب وراء تدهور حالة الحي الذي يسكن فيه حيث تركد مياه الصرف الصحي وسط شقوق على الأرصفة. وبدأ مشروع تجديد لشبكة الصرف الصحي قبل ثلاث سنوات ولكنه لم ينته أبدا. وأضاف عبد المحسن إنه سمع أن المقاول استولى على الأموال وفر هاربا.
ومضى يقول 'منطقتي تبدو كما لو كانت ضربت بصاروخ'.
وبعد اتهامات الفساد التي وجهت لمسؤولين في وزارة التجارة التي تشرف على برنامج الدعم الحكومي للمواد الغذائية واستيراد قمح وأرز وسكر تقدر بمليارات الدولارات سنويا تعهد المالكي باتخاذ إجراءات مشددة ضد الفساد.
وألقي القبض على وزير التجارة السابق عبد الفتاح السوداني في الشهر الماضي بعد صدور أمر لطائرة كان يستقلها متجها إلى دبي بالعودة. كما أنه تم احتجاز أحد أشقائه وهناك شقيق آخر هارب. ونفت الوزارة ارتكاب أي مخالفات.
وقال المحلل الاقتصادي والمالي غازي الكناني 'بالحقيقة الفساد المالي والإداري أخطر من الإرهاب لأن الإرهاب يقتل شخصا أو شخصين أو حتى 100 شخص لكن الفساد يقتل الملايين من خلال حرمانهم من المشاريع والأدوية جيدة النوعية... وهذا في الحقيقة لا يشجع الاستثمار العالمي'.
وقالت نجاة العزاوي وهي ربة منزل إن نقص الخدمات العامة بعد مرور ست سنوات على الغزو جعلها قلقة تجاه المستقبل.
وأضافت 'من أهم المشاكل التي تواجه العراق هي الفساد المالي والإداري. كان الأمن في السابق.. الآن الفساد يتصدر اللائحة'. (رويترز)

رئيس الوزراء القطرى: مبارك رجل طيب.. والمسئولون المصريون انشغلوا بالتفاهات.. كل مشكلة يقحموننا فيها "وممكن يقولوا إننا سبب دخول أنفلونزا الخنازير مصر"

أكد رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطرى حمد بن جاسم بن جبر آل ثان، أن الخلافات بين الدوحة والقاهرة تتركز فقط فى بعض المسئولين المصريين الذين انشغلوا بـ "التفاهات". وعبر عن تقديره للرئيس المصرى حسنى مبارك، واصفاً إياه بـ "الرجل الطيب"، وأنه ليس هناك فى الوقت الراهن قطيعة فى العلاقات بين بلاده ومصر، كما أنه ليس هناك اتفاق بينهما.
واستدرك بن جاسم فى حديث لبرنامج بلا حدود الذى بثته قناة الجزيرة الإخبارية مساء الأربعاء" "لا أستطيع تخيل الخطوات المقبلة التى يجب القيام بها لحل الخلاف بين البلدين"، لكنه أشار إلى أن هذا الحل سيتم التوصل إليه، و"قد يكون غدا وقد يكون بعد عشر سنوات". وأشار إلى أن "اتهام بعض المسئولين المصريين بضلوعنا فى قضية تنظيم حزب الله أمر مضحك"..قائلا: "كل مشكلة يقحمون فيها قطر وممكن يقولوا إننا السبب فى دخول أنفلونزا الخنازير إلى مصر".
وأضاف:" نحن ليس لدينا قوة خارقة كى نتآمر على دولة يسكنها 80 مليونا، فى حين أن عددنا لا يذكر، إن كانت لديهم مشكلة لا بد أن يعالجوها بعيداً عنا، والعلاقات مع مصر يمكن أن تسير إلى الطريق السليم إذا ما احترموا وجهه نظرنا حيال بعض القضايا العامة، نعم نحن دولة صغيرة ولكن لنا وجهه نظر لا يجب أن يصادرها أحد، إذا احترمت مصر وجهة نظرنا، ففى هذه الحالة سيتم عودة الوئام بيننا".
واعتبر الخلافات التى نشبت مع مصر "خلافات فى التوجه السياسى" وكذلك حول قضية غزة، وأن الخلاف ازداد حين تقرر عقد مؤتمر غزة فى قطر، وهو ما رفضته مصر وأبلغت الدوحة قرارها هذا عن طريق دولة أجنبية.
وتابع: "غزة هى محور الخلاف الأول مع مصر، طلبنا منهم أن يفتحوا المعابر لمرور المعونات الإنسانية والدواء فلم يوافقوا بحجج واهية، مرة يقولون إن البوابة ضيقة لا تسمح بعبور الحافلة ومرة يقولون تربطنا اتفاقية مع الجانب الآخر". نافياً أن تكون قطر قد دعمت ما سمى بـ"انقلاب" حركة المقاومة الإسلامية حماس ضد سلطة الرئيس الفلسطينى محمود عباس، بعدما سيطرت على قطاع غزة فى منتصف يونيو 2007.
وكشف وزير الخارجية القطرى أن المملكة العربية السعودية توسطت فى عقد لقاء فى الرياض بينه وبين مدير المخابرات عمر سليمان، وبحضور وزير الخارجية السعودى سعود الفيصل، وقد بحثا فى هذا اللقاء "كل شىء" لكنهما لم يتفقا على شىء.. وتابع: نفخر بمصر وبكونها دولة كبرى، لكن قطر رغم ذلك ترفض تعامل بعض المسئولين المصريين بما سماها "سياسة معى أو ضدى"، مشيرا إلى أنها السياسة نفسها التى تتعامل بها إسرائيل وكانت تتعامل بها الإدارة الأمريكية السابقة.
وردا على بعض التقارير والتصريحات التى تتهم قطر بالسعى للتشويش على مصر وتحجيم دورها على الساحة السياسية العربية، قال بن جاسم: "مصر لها دور كبير ومن الضرورى أن تضطلع به"، وأضاف: "لا نريد أن نشاكس أحدا ولا أن ننافس أحدا، ولكن لنا وجهة نظر، لن يصادرها منا أحد".
واعتبر الشيخ حمد بن جاسم أن بعض المسئولين المصريين يريدون أن يصدروا ما سماه "فشلهم فى الحكومة" عبر "حساسية غير مفهومة" يبدونها من قطر ومن مبادراتها فى الساحة السياسية العربية، وعبر رفضهم عقد المؤتمرات العربية والإسلامية فى الدوحة. واختتم تصريحاته قائلا: "حل المشاكل بيننا وبين مصر يأتى على أساس المصلحة العربية، مصر لها دور كبير فى العالم العربى، ولكن بعض المسئولين هناك يريدون إشغال الرأى العام المصرى بالتفاهات".
وفى سياق متصل، قال رئيس الوزراء القطرى إن علاقات بلاده مع المملكة العربية السعودية لها وضع خاص ولا مجال للمقارنة بينها وبين العلاقات مع مصر. وأكد أن "أسباب الخلاف مع السعودية انتهت" وأن العلاقة بين البلدين "مبنية على المحبة والأخوة والمصلحة المشتركة"، وعلى استراتيجية تعتمد على الحفاظ على استقرار منطقة الخليج. واعتبر أنه كان هناك "سوء فهم" بين الدوحة والرياض، لكن الخلاف بين الطرفين "كان دائما محصورا فى نطاق اختلاف وجهات النظر"، حسب تعبيره.
وتمنى الشيخ حمد بن جاسم أن تتطور علاقات بلاده مع السعودية، وأشار إلى أنه تم تأسيس مجلس مشترك بين البلدين لهذا الغرض، معتبرا أن المملكة العربية السعودية هى "العمود الفقرى لمجلس التعاون الخليجى". وقال إن بعض الدول دخلت فى السابق على خط الخلاف بين الرياض والدوحة، و"كانت تعتقد أنها ستكسب نقاطا، لكنها وجدت نفسها خاسرة، وعندما تمت تسوية الخلاف وجدوا أنفسهم قد دخلوا فى خلاف لا ناقة لهم فيه ولا جمل".

مصر رقم ٤٣ فى مؤشر الدول الفاشلة.. و«القيادة» والشرطة والقضاء تحصل على تقدير «ضعيف»

تحسن ترتيب مصر فى قائمة الدول الفاشلة، وتراجعت ٣ مراكز، لتحتل المركز الـ٤٣ هذا العام، من بين ١٧٧ دولة، بعد أن كانت فى المركز ٤٠ العام الماضى، حيث تعد الدولة التى تحتل المركز الأول هى الدولة الأكثر فشلاً.

وذكر التقرير السنوى الخامس حول مؤشر الدول الفاشلة، الذى تعده مجلة «فورين بوليسى» بالتعاون مع صندوق السلام، أن مصر لم تصل بعد إلى المرحلة الحرجة، لكنها مازالت ضمن قائمة «الخطر».

ووصف المؤشر حال القيادة والشرطة والقضاء فى مصر بأنه «ضعيف»، والخدمات المدنية «متوسطة»، فى حين وصف أداء مؤسسات سيادية أخرى بأنه «جيد». وقال التقرير إن هناك «اعتقاداً واسع النطاق بتزوير الانتخابات الرئاسية» التى عقدت عام ٢٠٠٥، مشيراً إلى أن قانون الطوارئ «يتيح استمرار قمع المعارضة والاعتقال التعسفى والتعذيب أحياناً».

وأضاف «أن التعديلات الدستورية الأخيرة زادت من سلطة الرئيس، وقللت من دور القضاء فى الإشراف على الانتخابات، وحظرت قيام الأحزاب على أسس دينية، ومنحت مبارك حق تجاوز المحاكم العادية».

وتابع التقرير: الشرطة فى مصر «كبيرة وفعالة فى تنفيذ الأوامر، لكن سجلها سيئ فى مجال حقوق الإنسان والتعذيب الذى يمارس بشكل منهجى»، مشيراً إلى أن الشرطة «تقمع المتظاهرين بشكل روتينى، خاصة من يشتبه فى تعاطفهم مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة».

وقال التقرير إنه رغم المطالبات المستمرة باستقلال القضاء فإنه مايزال «خاضعاً لتأثير السلطة التنفيذية»، مضيفاً «أن الفساد أيضاً مشكلة فى ظل حصول بعض القضاة على رشوة».

أما «قطاع الخدمات المدنية فيتميز بالفعالية وارتفاع مستوى التعليم، لكن الفساد إحدى مشاكله، حيث يعتمد نظام الترقيات على الأقدمية بدلاً من الجدارة مما يقلل المهنية والفعالية».

وأشار التقرير إلى أن الحكومة «اتخذت إجراءات مميزة لتحسين الوضع العام للمواطن المصرى، وضع حد للانتهاكات المعتادة لحقوق الإنسان، ووضع حد للفساد ونقص الشفافية على كل المستويات الحكومية».

الأربعاء، 24 يونيو، 2009

الجرتان" قصة جميلة"

كان لحامل ماء  جرتان كبيرتان معلقتان على طَرفي عصا يحملها على رقبته ، وكانت إحدى الجرتين مشققة بينما الأخرى سليمة تعطي نصيبها من الماء كاملا بعد نهاية مشوار طويل من النبع إلى البيت ،
أما الجرة المشققة دائما ما تصل في نصف عبوتها إستمر هذا الحال يومياًًً لمدة عامين ،
وكانت الجرة السليمة فخورة بإنجازاتها التي صُنعت من أجلها وقد كانت الجرة المشققة خَجِلة من عِلتها وتعيسة لأنها تؤدي فقط نصف ما يجب أن تؤديه من مهمة
وبعد مرورعامين من إحساسها بالفشل الذريع خاطبت حامل الماء عند النبع قائلة " أنا خجلة من نفسي وأود الإعتذار منك إذ أني كنت أعطي نصف حمولتي بسبب الشق الموجود في جنبي والذي يسبب تسرب الماء طيلة الطريق إلى منزلك ونتيجة للعيوب الموجودة فيّ تقوم بكل العمل ولا تحصل على حجم جهدك كاملا "
شعر حامل الماء بالأسى حيال الجرة المشقوقة وقال في غمرة
شفقته عليها
" عندما نعود إلى منزل السيد أرجو أن تلاحظي تلك الأزهار الجميلة على طول الممر "
وعند صعودهما الجبل لاحظت الجرة المشقوقة بالفعل أن الشمس تأتي من خلال تلك الأزهار البرية على جانب الممر ، وقد أثلج ذلك صدرها بعض الشيئ ولكنها شعرت بالأسى عند نهاية الطريق حيث أنها سربت نصف حمولتها واعتذرت مرة أخرى إلى حامل الماء عن إخفاقها والذي قال بدوره
"
" هل لاحظت وجود الأزهار فقط في جانبك من الممر؟
وليس في جانب الجرة الأخرى ؟ ذلك لأني كنت أعرف دائما
عن صدعك وقد زرعت بذور الأزهار في جهتك من الممر وعند رجوعي يوميا من النبع كُنتِ تعملين على سقيها ولمدة عامين كنت أقطف هذه الأزهار الجميلة لتزيين المائدة ، ولو لم تَكوني كما كُنتِ لما كان هنالك جمال يُزيِّن هذا المنزل "
الدرس الأخلاقي هنا :
أنه لكل منا عيوبه الفريدة وجميعنا جرار مشققة ( تشبيه ) ، ولكن هذه الشقوق والعيوب في كل واحد فينا هي التي تجعل حياتنا مشوِّقة ومكافئة ، لذا وجب عليك أن تتقبل كل شخص على ما هو عليه وانظر إلى الجانب الطيِّب فيه حيث هنالك الكثير من الطِّيب فيهم وفيك وقد بورك في الأشخاص الذين يتحَلوْن بالمرونة في التعامل لأنهم لا يضطرون لتغيير مواقفهم.
تذكر أن تقدر مختلف الناس في حياتك ، و أنــه لو لم تكن هنالك جرار مشققة في حياتنا لكانت الحياة مملة وأقل تشويقا

أهرونوفيتش يقتحم المسجد الأقصى

اقتحم وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، اسحاق أهرونوفيتش، الثلاثاء باحات وساحات ومصليات المسجد الأقصى المبارك برفقه العشرات من ضباط القوات الإسرائيلية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن الوزير الإسرائيلي قام "بجولة ميدانية استفزازية" وسط "حراسات عسكرية وبوليسية مشددة."

وأضافت الوكالة أن "الوزير المتطرف كان قد دخل المسجد من بوابة المغاربة التي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحها منذ بداية احتلال القدس."

وذكر أحد حراس المسجد الأقصى، انه كان برفقة الوزير الإسرائيلي عدد من قيادات أجهزة الأمن الإسرائيلية، وكان يستمع طوال جولته لشرحٍ عن المواقع.

من جانبها، استنكرت مؤسسة "الأقصى" للوقف والتراث الفلسطينية جولة وزير الأمن الإسرائيلي، وقالت في بيان لها "إن هذه الزيارة تدل على أن المؤسسة الإسرائيلية باتت أكثر استهدافاً للمسجد الأقصى."

وتساءلت: "هل هذا الاقتحام من وزير الشرطة هو اقتحام استفزازي فحسب؟! أم أن وراء هذا الاقتحام للمسجد الأقصى ومرافقه ما وراءه؟"

يذكر أن الوزير نفسه كان قد قدم الأربعاء الماضي اعتذاراً للعرب، بعدما التقطته كاميرات تلفزيونية وهو يوجه "شتيمة عنصرية" لأحد أفراد الشرطة من أصل عربي.

وبثت محطات التلفزيون والإذاعة الإسرائيلية قبل أسبوع، تعليق أهرونوفيتش، الذي ينتمي لحزب "إسرائيل بيتنا"، إذ قال لضابط بثياب متسخة إنه يبدو مثل "عربوش"، وهي لفظة تحقير عبرية.

ونقلت "وفا"، عن أهرونوفيتش اعتذاره "لكل من شعر بالإهانة"، وقوله إن "هذه الأقوال لا تعبر عن معتقداته."

وكانت تعليقات أهرونوفيتش قد أثارت موجة حادة من الانتقادات من أعضاء الكنيست العرب، واعتبرها رئيس التجمع الوطني الديمقراطي، الدكتور جمال زحالقة، بأنها تعُبّر عن سياسة الشرطة الإسرائيلية وتوجهاتها.

 

المتحولون دينيا في مصر «يثيرون» فتنا طائفية وأزهريون يتهمون الكنيسة بـ «التبشير»

أصبح المتحولون من الإسلام إلى المسيحية والعكس، مثار جدل ديني واسع في مصر، خصوصا في الفترة الأخيرة، وهو الأمر الذي يهدد باستمرار باندلاع «فتن طائفية» بين نسيج المجتمع المصري.
وما زاد الأزمة اشتعالا، خروج عدد من المتحولين دينيا من المسلمين، ليعلنوا أنهم تنصروا بمباركة قيادات كنسية، ما جعل عددا من علماء الدين وشيوخ الأزهر يؤكدون أن مصر تشهد أكبر موجة تحول من الإسلام للمسيحية، وأن هناك عمليات تبشيرية تقودها الكنيسة في بلد الأزهر، وأن هذا يتم من خلال دعم شخصيات قبطية من المهجر، ولعل في نموذجي المتنصرين محمد حجازي وماهر المعتصم الدليل الكافي.
لكن السؤال الأهم: لماذا تزايدت أعداد المتحولين، وما هو حكم الدين على هؤلاء المتحولين من الإسلام للمسيحية والعكس؟
الأستاذ في جامعة الأزهر عبدالله النجار، شن هجوما حادا على المتحولين دينيا، وقال: «دول معندهمش دين، لأنهم يبحثون عن مصالحهم الخاصة البعيدة تماما عن العقيدة الصادقة، والمتحولون من الإسلام للمسيحية لم يتحركوا رغبة في المسيحية، لكنهم باعوا دينهم وبالتالي فهم مرتدون».
ويرى رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان نجيب جبرائيل، أن تزايد حالات المتحولين من المسيحية إلى الإسلام، يعود إلى العوامل الاقتصادية والاجتماعية الخاصة بالأحوال الشخصية المتعلقة، مشيرا إلى أن «المسيحية لا تجيز الطلاق إلا لعلة الزنى».
وقال لـ «الراي»، ان «من أسباب تحول المسيحي للإسلام أيضا، عدم وجود فرص عمل لدى المسيحيين أو صدور أحكام ضد أحد المسيحيين... كل هذه العوامل تجعله يتحول للإسلام حتى يهرب من الأحكام القضائية الصادرة ضده».
وطالب جبرائيل بتشديد العقوبة على من وصفهم بـ «غير الجادين» من المتحولين، على أن تكون العقوبة السجن لمدة تراوح بين عام إلى 3 أعوام وغرامة 20 ألف جنيه. واستدرك قائلا: «لكن النقطة التي يجب أن نستوضحها هي، كيف يمكن إثبات أن هذا الشخص يتلاعب بالأديان، فهناك أشخاص يدخلون العقيدة وهم غير مقتنعين؟ لذا فعلى المشرع أن يتأكد من هذا الأمر. وبالنسبة الى الأشخاص المتحولين للمسيحية، فأنا لا أستطيع أن أقول إن هذه الحالات واضحة، باستثناء حالتي محمد حجازي وماهر الجوهري، لكن أنا مع حرية العقيدة لأن هذا ما ينص عليه الدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت عليها مصر».
واعتبر الأستاذ في جامعة الأزهر أحمد السايح، أن «تعدد حالات المتحولين من الأديان يؤكد أن الناس أدركوا أن مشيئة الله سبحانه وتعالى اقتضت بتعدد الأديان، لأن الدين هو اقتناع بالعقيدة الدينية أيا كانت، وهي قناعة ذاتية». ورأى أن تعدد الحالات التي غيرت عقيدتها أخيرا «يرجع إلى أن الناس أصبحوا على وعي كبير».
وقال كاهن كنيسة مسطرد - شرق القاهرة - القس عبدالمسيح بسيط: «كان من المعتاد أن نجد مسيحيين يتحولون للإسلام، وكانت هناك نماذج كثيرة، وكانت الأسباب متعددة، منها مشاكل الزواج وعلاقات الحب والاحتياجات المادية وتوفير فرصة عمل، ووسط هذه الأجواء يتنصر مسلمون أيضا، لكن في صمت ومن دون أن يشعر بهم أحد إلى أن تأتيهم فرصة للسفر خارج مصر وهناك يعلنون عن عقيدتهم ويمارسون عبادتهم، لكن بعد تفجير موضوع محمد حجازي الذي أعلن تنصره وسط صخب شديد بدأت الأمور تظهر على السطح في شكل أكبر وبدأ بعض هؤلاء الناس يرفعون قضايا لإثبات تحولهم للمسيحية». واعتبر أن الحل الوحيد لحل الأزمة وما قد يترتب عليها من حدوث فتنة «إلغاء خانة الدين من بطاقة الهوية».

تطوير غسالة ملابس ثورية تستهلك كوبا واحدا من المياه

الغسالة الجديدة توفر المياه والكهرباء.

الغسالة الجديدة توفر المياه والكهرباء.

لندن، إنجلترا (CNN) -- طورت جامعة بريطانية غسالة ملابس صديقة للبيئة تستهلك كوباً واحداً فقط من المياه أثناء عملية التنظيف.

وسيوفر الجهاز المنزلي الثوري، الذي طورته جامعة "ليدز" البريطانية، كميات هائلة من المياه التي تهدر سنوياً في كافة أنحاء العالم، ومن المتوقع طرحه في الأسواق العام المقبل.

وتستهلك النسخة المطورة من الجهاز، الذي يعد من أهم المستلزمات المنزلية في عصرنا الحديث، أقل من عشرة في المائة عما تستهلكه الغسالات التقليدية من مياه، وطاقة أقل عن تلك، تصل إلى حد 30 في المائة.

وتستعيض عن المياه باستخدام الآلاف من الحبيبات البلاستيكية الدقيقة الحجم، التي يمكن إعادة استخدامها مراراً، وتستند تقنيتها على جذب وامتصاص الأوساخ جراء الرطوبة.

وتحتاج الغسالة الثورية إلى كمية قليلة للغاية من المياه وبودرة الغسيل، لترطيب الملابس والأوساخ، ويتيح بخار المياه للحبيبات البلاستيكية بدء التنظيف، وبعد انتهاء دورة الغسيل تترسب جميعها في كوة، حيث يمكن إعادة استخدامها مئات المرات.

وستبدأ "زيروكس" الشركة التي تقف خلف تطوير الغسالة الثورية التي اخترعها بروفيسور ستيفن بركينشو، من جامعة ليدز، في تسويق الجهاز للمحلات الكبرى، كالفنادق، قبيل الانتقال لمرحلة المستهلك العادي، وفق "التلغراف" البريطانية.

خبراء يحذرون من كارثة صحية وبيئية بسبب ارتفاع الكثافة السكانية فى القاهرة.. ويحمّلون الأحياء مسؤولية التراخيص «العشوائية»

حذر خبراء تخطيط من تعرض مصر لكارثة صحية وبيئية بسبب ارتفاع الكثافة السكانية، وانتقدوا أسلوب إدارة الأحياء، الذى وصفوه بـ«العشوائى والبيروقراطى»، مؤكدين أن ارتفاع الكثافة السكانية وانخفاض مستوى التعليم وراء ارتفاع معدلات الجرائم الاجتماعية والأخلاقية.

وقال الدكتور أبوالفتوح سعد، أستاذ الارتقاء العمرانى بكلية التخطيط العمرانى والإقليمى جامعة القاهرة: «إن ارتفاع الكثافة السكانية بشكل مهول، فى بعض أحياء ومراكز القاهرة الكبرى يرجع فى المقام الأول إلى مركزية اتخاذ القرارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى تلك المناطق، وسوء التخطيط العمرانى بها».

وأضاف: «تحول إقليم القاهرة الكبرى إلى منطقة جذب لجميع سكان الجمهورية، بسبب تمركز قطاع الأعمال والاستثمار به، نتيجة مركزية الحكم، وإصدار قرارات سياسية مركزية، تتحكم فى توزيع الثروات والاستثمارات فى أماكن دون الأخرى، وهو ما دفع الأهالى للتوافد على ذلك الإقليم للعيش به والتمتع بخدماته».

وتابع: «أصبح يمثل إسكان الأهالى فى الإقليم نحو ٦٠٪ من إجمالى المبانى المقامة عليه، وبمرور الوقت ارتفعت الكثافة السكانية على أرضه بشكل يفوق الطاقة الاستيعابية لتلك الأماكن،

وعجزت الخدمات والمرافق الحكومية وغير الحكومية المقامة به عن تلبية احتياجات هذا الكم الهائل من السكان، فاتبعوا أساليب غير صحية لتوفير احتياجاتهم الدنيا من تلك الخدمات، مثل ملء وشراء جرادل مياه الشرب، والتزاحم فى المترو والمواصلات،

فضلاً عن التراجع الشديد فى نصيب الفرد من المساحة الخضراء والأماكن المفتوحة، حتى تحولت أحياء القاهرة الكبرى إلى ملجأ لنشر الأمراض والأوبئة كما تنتشر النار فى الهشيم».

وأوضح أبوالفتوح: «استطاع أهالى أحياء القاهرة الكبرى بناء ثروة عقارية لا يمكن التلاعب بها أو خلخلتها، فالدولة ليس بمقدرتها إجراء تدخل جراحى لإجبار الأهالى على الخروج من الأماكن التى استقروا بها منذ سنوات، ولذلك ينبغى العمل على فتح محاور جديدة للتنمية، تبدأ بإعادة التفكير فى أسلوب توزيع الثروات والاستثمارات، كى تتراجع معدلات الزحام فى إقليم القاهرة الكبرى».

وحول مساهمة المدن الجديدة فى خلخلة الكثافة السكانية فى إقليم القاهرة الكبرى قال: «أنشئت مشروعات المدن الجديدة من خلال منظومة فوقية، من القيادة إلى الجمهور، دون أخذ رأيه فى التصميمات الجديدة، التى من المفترض أنها صُممت من أجله، وتحولت مشروعات المدن الجديدة إلى مشروعات استثمارية، لا تراعى الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية لهؤلاء، وأصبحت محكاً لتأمين مستقبل أبناء الأغنياء».

وقال: «نحن بحاجة إلى انفراجة سياسية، تسمح بنشر المزيد من الديمقراطية والحرية واللامركزية فى التعامل مع الآراء والدراسات، التى تدعو إلى خلخلة السكان، بعد ارتفاع الكثافة السكانية فى بعض الأحياء إلى هذا المستوى، فالعمران دائماً مرآة تعكس الصورة الحقيقية لكل مجتمع».

وأكد الدكتور محمد عبدالباقى إبراهيم، رئيس مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية، أن إقليم القاهرة الكبرى يستحوذ وحده على ٤٠٪ من حجم استثمارات الدولة فى مجالى المرافق والخدمات، بسبب سوء إدارة التنمية العمرانية للمدن المصرية، الأمر الذى أدى إلى زيادة الكثافة السكانية على الرقعة العمرانية فى بعض الأحياء، وأصبحت بمثابة استيطان بشرى، خلق زحاماً غير مبرر فى تلك الأماكن، وأهلك شبكات المرافق والخدمات فى تلك الأحياء، التى أصبحت عاجزة عن القيام بدورها بالكفاءة المطلوبة.

وانتقد عبدالباقى أسلوب إدارة الأحياء، الذى كان - على حد قوله - أحد أهم أسباب ارتفاع الكثافة السكانية فى الأحياء بهذا الكم العشوائى

وقال: «تدار الأحياء فى مصر بشكل عشوائى وروتينى وبيروقراطى مركزى من خلال قيادات يتم اختيارها لمجرد أنها أهل ثقة، رغم عدم درايتهم بأسلوب أو سياسات تقييم الأداء فى تلك الأحياء، فطغى الفساد الإدارى على أجهزة الحكم المحلى، خاصة فى إصدار التراخيص، التى تسمح بالبناء العشوائى فى حيز محدود غير قابل للتوسع».

وتابع: «نجد أن مهندسى تلك الأحياء ليسوا على قدر الكفاءة المطلوبة لتنفيذ وتقييم ومراقبة مشروعات العمران فى مصر، والمشكلة الحقيقية هى أن ارتفاع الكثافة السكانية فى تلك الأحياء مع انخفاض مستوى التعليم أديا إلى ارتفاع معدلات الجرائم الاجتماعية والأخلاقية».

 

طائفة "الرائيليين" تنشئ مقرًا في مصر لاستنساخ "مريم العذراء" وتحصل على مليون دولار من خمسة مصريين يرغبون في استنساخ أنفسهم

كتب حسين البربري (المصريون): : بتاريخ 22 - 6 - 2009

علمت "المصريون" أن طائفة "الرائيليين" التي تؤمن بأن الحياة على كوكب الأرض نشأت بفضل كائنات فضائية وصلت إليه في طبق طائر منذ 25 ألف عام وأن البشر ولدوا عبر الاستنساخ، اتخذت مقرا لها في مصر، لتصبح بذلك الدولة رقم 85 من مجموع الدول المنتشرة فيها تلك الطائفة، البالغ عدد أعضائها 55 ألفا.
ويقع مقر هذه الطائفة في إحدى المدن الساحلية المصرية، القريبة من الحدود الإسرائيلية، لكنه لا يعلم به سوى أفراد قليلين، وهو عبارة عن منزل كبير ظاهره شركة وباطنه معمل لإجراء تجارب الاستنساخ.
وكان الرائيليون أعلنوا في عام 1997م عن إنشاء مؤسسة "كلونيد"، وهي أول مؤسسة للاستنساخ البشري، وقد أعلنت في نهاية عام 2002م أنها بدأت العمل لاستنساخ أول كائن بشري في مكان سري بالولايات المتحدة، وقد امتدت تجارب هذه الشركة إلى داخل الأراضي المصرية.
ووفقا لما كشفه أحد المصريين من أعضاء هذه الطائفة، فإن مؤسسها وهو صحفي فرنسي سابق يدعى كلود فوريلون أطلق على نفسه اسم "رائيل" حصل خلال السنوات الماضية على 200 ألف دولار من كل من راغبي في استنساخ نفسه، ومن بينهم خمسة مصريين أحدهم رجل أعمال توفي مؤخرا.
فقد حضرت البروفسيرة بريجيت بواسوليه وهي إحدى أساقفة الطائفة الرائيلية والمدير العلمي لشركة "كلونيد" إلى مقر الطائفة في مصر الشهر الماضي، للإشراف على العملية النهائية لأول حالة استنساخ في مصر وهي للسيدة مريم العذراء.
وحسب المعلومات، فإن الشركة حصلت على ما تعتقد أنه الحامض النووي (DNA) للسيدة مريم بعد مراسلة عدد من الكنائس التي يوجد بها أقمشة أثرية تخص السيدة مريم، وبالفعل اهتدوا إلى قطعة قماش في كنيسة بمدينة تورين الإيطالية وطولها 3 أمتار و62 سنتيمتر وعرضها مترا و10 سم، وقد تم إرسالها إلى اسكتلندا، وبعد انتهاء التجارب تم استقدامها إلى مصر.
وفضلا عن ذلك، وضعت الطائفة وضعت قائمة بأسماء رجال دين وسياسيين لاستنساخهم منهم بولس الرسول وموسوليني.
يذكر أن مؤسس الطائفة وهو صحفي فرنسي سابق يدعى كلود فوريلون أطلق على نفسه اسم "رائيل" ويعش في كيبيك بكندا، حيث يزعم أنه نبي من الأنبياء.
وروى فوريلون في ديسمبر 1973م أنه شاهد قرب بركان في وسط فرنسا أشخاصا أتوا من كوكب آخر، حيث شاهد قرب البركان "رائيل" ضوءا أحمر يومض من سفينة فضاء فتحت بابها لتكشف عن كائن أخضر له شعر أسود طويل، وبمجرد أن صعد إلى سفينة الفضاء التقى مع روبوتات أنثوية.
وقال في مزاعمه إنه علم أن مخلوقات فضائية تسمى "أيلوهيم" خلقت أول كائنات بشرية باستنساخ نفسها، وإن تلك المخلوقات التي كانت تتحدث الفرنسية بطلاقة أبلغته أن يبدأ حركته الدينية، وكلفته بمهمة تأسيس سفارة على الأرض لاستقبال أشخاص من كوكب آخر، وبعد عامين من ذلك الحادث أسست الطائفة الجديدة.

 

أنباء عن قرب إتمام الصفقة: إسرائيل تتسلم «شاليط» من «القاهرة» مقابل الإفراج عن ١٠٠٠ أسير فلسطينى

استقبل الرئيس مبارك، أمس، فى القاهرة وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك، وركزت المباحثات على جهود إحياء عملية السلام فى الشرق الأوسط والأوضاع فى الأراضى الفلسطينية والجهود المبذولة من جانب مصر، لبدء مفاوضات جادة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى.

وأكدت مصادر مطلعة أن الجانب الأكبر من مباحثات باراك مع الرئيس مبارك والوزير عمر سليمان تناول صفقة الأسير الإسرائيلى لدى حماس جلعاد شاليط. وقالت المصادر لـ«المصرى اليوم» إن زيارة وزير الدفاع الإسرائيلى باراك للقاهرة، أمس، استهدفت إلى جانب موضوعات أخرى بحثها وضع اللمسات الأخيرة لإطلاق الصفقة.

وأشارت المصادر إلى أن وفداً أمنياً مصرياً سوف يغادر القاهرة، قاصداً رفح فى طريقه إلى غزة، لبحث الترتيبات الأمنية لتسلم شاليط ونقله إلى مصر.

وتفيد المعلومات بأن الصفقة تقضى بأنه عقب إعلان القاهرة عن تسلم شاليط، فإن إسرائيل سوف تقوم بالإفراج الفورى عن عدد يصل إلى ١٥٠ أسيراً فلسطينياً، ومن ثم يجرى الانتقال إلى المرحلة الثانية فى الصفقة بعد أن يتم نقل شاليط من مصر إلى إسرائيل، وبضمانه مصرية تقوم إسرائيل بالإفراج عن أكثر من ٤٥٠ أسيراً فلسطينياً، وتنتهى الصفقة فى مرحلتها الثالثة بإطلاق الدفعة الأخيرة من الأسرى الفلسطينيين ليصل عددهم إلى أكثر من ١٠٠٠ أسير.

وقالت المصادر إن القاهرة حصلت من رئيس المكتب السياسى لحماس خالد مشعل أثناء زيارته، الأسبوع الماضى، لمصر على ضوء أخضر للتقدم فى عملية إتمام صفقة تبادل الأسرى. وكانت إسرائيل من جهتها قد أفرجت عن الدكتور عزيز دويك، رئيس المجلس التشريعى الفلسطينى، بعد اعتقال لأكثر من عام.

وأكدت المصادر: أنه عندما يصل شاليط للقاهرة سيعد ذلك تعزيزاً لثقل مصر الإقليمى ودورها فى عملية التسوية، ويساعد كثيراً فى تقدم القاهرة للأمام لإنجاز الخطوات التالية، مشيرة إلى أنه على رأس هذه الخطوات التوصل إلى تهدئة متبادلة طويلة الأمد ووقف كل العمليات العسكرية المتبادلة بين إسرائيل وغزة،

كما أن مصر تأمل فى الانتقال إلى المرحلة التالية لتتويج جهودها بالتوصل إلى توقيع كل الفصائل الفلسطينية على الاتفاق الذى ينهى حالة الانقسام الفلسطينى.

الأحد، 14 يونيو، 2009

انفلونزا الخنازير

بوش الأب يقفز بالمظلة لمناسبة عيد ميلاده الـ 85

 

 

نيويورك - ا ف ب - احتفل الرئيس الاميركي السابق جورج بوش الاب، بعيد ميلاده الخامس والثمانين، بقفزة بالمظلة، واعدا بمعاودة الكرّة في عمر التسعين.
وقال بوش الاب لمحطة «سي ان ان» من مقر اقامته في كينيبونكبورت (ماين شمال شرق)، «التقدم بالسن لا يعني انه لا يمكننا ان نستمتع بوقتنا. لن نجلس في الزاوية ونهذي». وتابع الرئيس السابق، الذي قفز بالمظلة امام اعين زوجته باربرا ونجليه الرئيس السابق جورج بوش الابن وجيب بوش حاكم فلوريدا (جنوب شرق): «هذا يولد شعورا جيدا في كل مرة. هناك شحنة من الادرينالين تسري في الجسم».
وقفز بوش الاب، الذي حكم من 1989 الى 1993، من علو 3200 متر مع عضو من فريق المظليين في الجيش. وكان اجرى اول قفزة له قبل اكثر من نصف قرن خلال الحرب العالمية الثانية عندما اصيبت طائرته باضرار فوق المحيط الهادئ.
وقال الرئيس الحادي والاربعون للولايات المتحدة ان عمله قد يحفز مسنين آخرين، ويظهر لهم ان بالامكان «القيام باشياء» حتى بعد عمر معين. وسبق لبوش الاب ان قفز بالمظلة في عيدي ميلاده الـ 75 والـ 80. ويأمل بالقفز بالمظلة مجددا بعد خمس سنوات من الان.

 

منظمة يهودية توزّع منشورات تدعو المقدسيين إلى الهجرة

في خطوة جديدة من مساعي إسرائيل لتهويد القدس الشرقية وتهجير الفلسطينيين منها، وزعت منظمة يهودية متطرفة تعمل على ما تسميه «مساعدة المقدسيين على الهجرة» منشورات بالعربية في القدس المحتلة تدعو خلالها المقدسيين العرب إلى الهجرة، وتعرض عليهم مساعدتها للسفر إلى خارج البلاد.
وجاء في المنشورات التي وزعتها المنظمة أنه «ليس للعرب حق في العيش في البلاد استناداً إلى التوراة والقرآن الكريم»، حيث ذكروا في منشوراتهم آيات قرآنية وفسروها حسب أهوائهم، ونشروا رقم هاتف وصندوق بريد، يمكن للفلسطينيين الاتصال بهم للمباشرة في الإجراءات اللازمة للسفر، وفق تصورهم.
وقال مدير مركز القدس للدراسات الاجتماعية والاقتصادية زياد الحاموري لـ«الإمارات اليوم» في اتصال هاتفي «هناك منظمات يهودية يمينية متطرفة تدعو لهجرة الفلسطينيين من القدس، بل ومن أراضي الـ،48 وتوزع هذه المنظمة بين الفترة والأخرى منشورات تطلب من السكان الفلسطينيين الهجرة من البلاد، وتشجيعهم على السفر إلى الخارج، ويحدث ذلك في القدس، وحدث في أراضي الـ48».
وأضاف «ان المنظمة لم تعلن عن اسمها، ولكنها أعلنت أنها يهودية في منشوراتها، حيث إن المنشورات لم يذكر فيها الاسم أو العنوان، ولم يتضمن إلا اسم ممثل المنظمة ورقم هاتف وصندوق بريد للتواصل معهم، وهي من داخل القدس».
وأوضح الحاموري أن المنشورات تم توزيعها بشكل كبير في القدس الشرقية، وتم إلقاؤها أمام منازل الفلسطينيين وفي الشوارع.
وأشار إلى أن هذه المنظمة تتبع للمستوطنين اليهود الذين يقطنون المستوطنات الجاثمة على أرض القدس الشرقية.
ولفت الحاموري إلى أن هذه المنشورات عبارة عن جزء من الضغوط التي تمارس ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة، ولكنها لن ترهبهم، ولن تدفعهم إلى الهجرة، مشدداً على أنهم متمسكون بأرضهم التاريخية.
وقال مدير مركز القدس للدراسات الاجتماعية والاقتصادية «هناك ممارسات أخرى في ذات الاتجاه، يقوم بها المستوطنون ضد الفلسطينيين في البلدة القديمة للقدس، وتتمثل في مضايقات في الشوارع وأماكن سكناهم، والأسواق والأماكن العامة، ومحاولات إرهاب وتخويف السكان، وخلق أجواء رعب، بدافع تهجيرهم من المدينة».
واتصلت «الإمارات اليوم» على الرقم الموجود في منشور المنظمة اليهودية، الذي خصص للمقدسيين للاستفسار عن كيفية الهجرة، وقد تحدث شخص يهودي ادعى أنه ممثل المنظمة، واسمه يوسف، وقال «نحن نساعد العرب على السفر خارج إسرائيل، ولكن ليس بدفع الأموال، ونحن شركاء مع بعض الجهات التي تتكفل بسفرهم إلى دول خارجية».
ولم يفصح عن هوية منظمته، ولا عن هوية شركائه، واكتفى بالإشارة إلى أنها من «القدس الشرقية»، مؤكداً أن المنظمة جاهزة لتوفير كل الإجراءات اللازمة للهجرة والسفر إلى أي دولة يفضلها المهاجر.
وأبدى ممثل المنظمة استعداده للقاء الفلسطينيين بشكل شخصي لعرض مساعدة المنظمة والإجراءات اللازمة للهجرة وإمكانات المساعدة.
وادعى أنه لا علاقة للجمعية بالحكومة، وأن خطوتهم هذه من أجل إخراج الفلسطينيين من أرض إسرائيل حسب زعمه، وأن الفلسطينيين ليس لهم الحق، وقد عاشوا مع بعضهم في السابق بسلام، ولكن يجب أن يخرجوا من أرضهم.
وقد أثار النائب العربي في الكنيست جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي، قضية المنظمة اليهودية، وعرض محاولاتها أمام الهيئة العامة للكنيست.
وقال زحالقة إن « هذه الدعوات لها تمثيل قوي في الكنيست وفي بلدية القدس، وإن السياسية الإسرائيلية في القدس هي سياسة تطهير عرقي تحت شعار المحافظة على التوازن الديموغرافي».
وأضاف أن «أهل القدس محرومون من رخص البناء، ويتعرضون لسياسة هدم البيوت، والهدف هو دفع الناس لترك المدينة».
وأوضح زحالقة أن الأصوات التي تدعو لتهجير الفلسطينيين تتزايد يوماً بعد يوم، وهي ممثلة بقوة في الحكومة الإسرائيلية، مشيراً إلى أن هذه الدعوات ليست هامشية، بل هي التيار المركزي في السياسة الإسرائيلية.
وقال النائب العربي في الكنيست إن «إسرائيل لن تستطيع تهجيرنا، لا من القدس ولا من الجليل ولا من المثلث والنقب، فقد يستطيعون قتلنا لكن لن يستطيعوا تهجيرنا، فإن الفلسطيني بعد النكبة لا يرى فرقاً بين الموت والتهجير وبين اللجوء والإبادة، وبين الترانسفير والجينوسايد، ودعوة التهجير بالنسبة إلينا هي دعوة للقتل».

في تصريح خطير نشرته مجلة يهودية/أمريكية رجل دين يهودي: حربنا مع العرب تبيح لنا هدم مقدساتهم الدينية وقتل أطفالهم ونسائهم

   نشرت المجلة اليهودية الأمريكية "مومونت" التي تصدر في العاصمة الأمريكية واشنطن تصريحا لأحد رجال الدين اليهود الرابي مانيس فريدمان يقول فيه "في حالة الحرب مع العرب يجب هدم كل الأماكن المقدسة التابعة لهم ويجب قتل الرجال والنساء والأطفال منهم".

وهذا الرابي يعمل باحثا في معهد " بيت حنه " للدراسات اليهودية في ولاية مانيسوتا الأمريكية. وكان واحداً من بين تسعة من الربانييم اليهود الذين شاركوا في الرد على سؤال وجهته إليهم المجلة والذي يقول :"كيف يجب على اليهود أن يتصرفوا مع جيرانهم العرب".

وقد نشرت أجوبتهم في عدد مايو يونيو 2009 . وقد كانت أجوبة الآخرين أكثر اعتدالا من جواب فريدمان . وأضاف فردمان في معرض رده أنه لا يؤمن بالضمير الغربي والذي يقول إنه يجب عدم قتل المدنيين والأولاد ويرفض تدمير الأماكن المقدسة، أو الحرب في أيام الأعياد أو تدمير المقابر. وقال مضيفا " إن الطريقة الوحيدة للحرب هي اتباع الأسلوب اليهودي".

انتقادات للأمير تشارلز لعرقلته مشروع عقاري قطري في لندن

واجه ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز انتقادات شديدة أمس من قبل سياسيين بريطانيين بعدما تدخل «بشكل غير قانوني» لعرقلة مشروع عقاري قطري كبير في لندن. وقال مصدر مقرب من تشارلز إن «نجل ملكة انجلترا اليزابيث الثانية، المعروف بمعارضته للهندسة المعمارية الحديثة، وجه رسالة إلى رئيس شركة الديار العقارية القطرية ليطلب منه مراجعة مشروع ترميم موقع عسكري سابق في حي تشيلسي الراقي في لندن.

واقترح استبدال التصميم المزمع تنفيذه، والذي يعتمد على الزجاج والفولاذ، بتصميم كلاسيكي من الآجر والحجارة والألواح الصخرية على طراز المستشفى البريطاني الملكي المقابل له». وأكدت الشركة القطرية أنها سحبت طلب رخصة البناء الذي تقدمت به قبل أقل من أسبوع من دراسته من قبل الأخصائيين البريطانيين. وأملت أن تتمكن من عرض خطة جديدة ليوافق عليها مجلس التخطيط المدني بحلول نهاية العالم الحالي.

وأدى ذلك إلى موجة من الانتقادات ضد الأمير تشارلز إذ اعتبر نيك ريانسفورد وزير الدولة السابق للتخطيط المدني في تصريح لمحطة «بي بي سي 4»، «ان هذا التدخل سابقة خطرة عندما يتدخل ولي العهد في قرار يفترض ان يتخذ من خلال عملية ديمقراطية طبيعية». وأضاف «لا أظن أنه من المنطقي ومن مصلحة النظام الملكي أن يجري أفراد من العائلة المالكة بشكل شبه إقطاعي مفاوضات مع شركة في الخارج بشأن قرارات ستؤثر على سكان البلد».

واعتبر رئيس المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين سوناند براساد أن تدخل الأمير تشارلز قد يثني مستثمرين عن تنفيذ مشاريع في لندن. وقال المهندس المختص بالمشروع القطري اللورد رودجرز في بيان «انه أمر مخيب للآمال أن يسحب الطلب ردا على موقف الأمير تشارلز». وقال في وقت لاحق لمحطة «بي بي سي»، «إذا أراد العيش في عصر لم يعد قائما فهذا قراره لكن لا يمكن إرغام الآخرين على العيش في تلك الحقبة».

كارتر: أوباما سيدعو لتفكيك المستوطنات واعتبار القدس عاصمة فلسطين

عبر الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر، عن أمله في أن تنجح مباحثات القاهرة في تحقيق المصالحة الفلسطينية، وأن تنجح الإدارة الأميركية برئاسة الرئيس باراك أوباما في دفع عملية السلام في الشرق الأوسط إلى الأمام، مشيراً إلى أن أوباما الذي سبق ودعا إلى عدم التوسع في الاستيطان، سيدعو إلى تفكيك المستوطنات مستقبلاً واعتبار القدس عاصمة فلسطين.
وشدد كارتر، خلال تسلمه جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، في مقر جمعية الهلال الأحمر، بمدينة البيرة، مساء أمس، على أهمية احترام ما جاء في خطاب أوباما حول وقف العنف ضد إسرائيل، والاعتراف بها، رغم ما يتضمنه هذا الاعتراف من آلام قد تطال الفلسطينيين الذي طردوا من منازلهم في العام 1948.
وقال "يجب على الطرفين تقديم تنازلات من أجل السلام، الذي على الجميع أن يسعى له بروح التسامح، معرباً عن أمله في أن يشارك الفلسطينيين، هو والرئيس الأميركي أوباما، فرحتهم بتحقيق حلمهم بدولتهم المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية".
وأضاف كارتر "حينما كنت رئيساً للولايات المتحدة، عملت جاهداً على تحقيق السلام في الشرق الأوسط، لكني لم أتمكن من ذلك، رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها وفريق العمل المرافق لي حينها، وقد حققنا بعض النجاح، لكن الصراع ما يزال متواصلاً، كاشفاً النقاب عن أن مشاكل كانت بين الإدارة الأميركية حينها وثلاثة من رؤساء الوزراء في إسرائيل بسبب رفض إسرائيل الاعتراف بالقدس الشرقية جزءاً من الأراضي الفلسطينية المحتلة في العام 1967.
وتحدث كارتر عن خصوصية علاقته بالشعب الفلسطيني وقياداته التاريخية، وقال "أحب الشعب الفلسطيني، أنا وزوجتي وأبنائي الأربعة وأحفادي الـ13 (...) اثنين من أحفادي يزورون فلسطين باستمرار، ويتعرفون أكثر على ناسها، ومعاناتهم وآلامهم المتواصلة منذ العام 1948.
وكشف كارتر أن صداقة حميمة ربطت بينه وبين الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات، حتى إن عرفات أبلغه بتفاصيل المفاوضات السرية في أوسلو، وطلب لقاءه على الفور، رغم أن كارتر وزوجته كانا في اليمن، وتم اللقاء، في وقت لم تكن الإدارة الأميركية تعرف تفاصيل ما يحدث في أوسلو، وقال: صحيح أن اتفاقات أوسلو لم تضمن الانسحاب الإسرائيلي الكامل من كل الأراضي المحتلة في العام 1967، وفيها العديد من الأخطاء، لكنها خطوة كبيرة إلى الأمام.
وتحدث كارتر عن مشاركته في مراقبة الانتخابات الفلسطينية أكثر من مرة، آخرها في العام 2006، وهو ما ساهم في تعرفه أكثر على الفلسطينيين، وعن نيته زيارة غزة التي لم يزرها منذ العام 1973، واصفاً أوضاع القطاع بالمأساوية، مطالباً الفلسطينيين بتجاوز الخلافات الداخلية، كما تحدث عن زيارته لدمشق، وأمله بفتح صفحة جديدة من العلاقات الأميركية السورية، متحدثاً عن مؤشرات إيجابية من قبل الرئيس السوري بشار الأسد في هذا الاتجاه، كما أشاد بالتجربة الانتخابية الأخيرة في بيروت، والتي وصفها بالنزيهة والحرة.
وقال كارتر عن الجائزة "حصلت في مشوار حياتي على الكثير من الجوائز، لكن، وللحقيقة، لم أشعر بحالة الغبطة والسعادة بأي منها مقارنة بهذه الجائزة".
وكان رجل الأعمال الفلسطيني صبيح المصري، رئيس الجائزة، قال في كلمته خلال افتتاح مراسم حفل تكريم كارتر لاختياره شخصية العام الدولية في جائزة التميز والإبداع: أردت للجائزةِ أيضاً أن تكون إحدى وسائل تغيير الصورة النمطية عن الشعب الفلسطيني، وإبرازه بوجهه الحق".

السبت، 13 يونيو، 2009

القذافي يشبه النساء العربيات والمسلمات بـ "قطع الاثاث"

القذافي يلقي كلمة خلال زيارة ايطاليا

واجه القذافي انتقادات خلال الزيارة

شبه الزعيم الليبي معمر القذافي النساء في العالم العربي والإسلامي بـ "قطع الاثاث" التي يمكن تحريكها حسب الرغبة.

وقال القذافي في كلمة أمام مجموعة من النساء العاملات في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية خلال ثالث يوم من زيارته لايطاليا، إن "المرأة اشبه بقطعة الاثاث التي يمكن استبدالها كما نريد ودون ان يسألنا احد عن سبب فعلنا ذلك؟".

وأضاف أن العالم "في حاجة الى ثورة نسائية تقوم على ثورة ثقافية".

كما أشار الزعيم الليبي في هذا الصدد إلى "نساء عظيمات في تاريخ ايطاليا" مثل الكاتبة ماتيلد سيراو والممثلة كلوديا كاردينالي.

من جانبها قالت مارا كارفانا الوزيرة الايطالية لتكافؤ الفرص أمام الحشد إنها ستطلب من القذافي "التعهد بالعمل على الاعتراف بحقوق النساء الافريقيات اسوة بالنساء في باقي انحاء العالم".

بسبب الصلاة

وفي موضوع متصل، اعلنت السفارة الليبية في ايطاليا أن سبب تأخر القذافي عن زيارة لمجلس النواب هو اداؤه صلاة الجمعة.

وكان القذافي تأخر عن زيارة مقررة إلى مجلس النواب، مما أدى إلى الغائها فيما بعد.

يذكر أن القذافي واجه الخميس احتجاجات من مئات الطلبة اثناء كلمة له في جامعة روما خلال اليوم الثاني من زيارته الى ايطاليا.

فقد قاطع الطلبة كلمة القذافي واطلقوا قنابل دخانية احتجاجا على اوضاع حقوق الانسان في ليبيا والاتفاقية الموقعة بين ليبيا وايطاليا حول اعادة المهاجرين الافارقة.