الأحد، 28 يونيو، 2009

مصر: اعتقال نائب المرشد العام للإخوان

اعتقلت السلطات المصرية صباح اليوم أربعة من جماعة الإخوان المسلمين بينهم ثلاثة من كبار قادة الجماعة هم عبد المنعم أبو الفتوح نائب المرشد العام، وفتحي لاشين، وجمال عبد السلام عضو اتحاد الأطباء العرب.

وقال محمد حبيب نائب المرشد العام للجماعة إن عملية الاعتقال هى جزء من محاولات الحكومة لإسكات المعارضة

وأضاف في اتصال مع بي بي سي أن ها التصعيد يأتي في سياق الحملة التي تقودها الأجهزة الأمنية ضد الجماعة بهدف التضييق عليها وتحجيمها ومحاولة إقصائها من الحياة السياسية المصرية.

وأكد أنه خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة وصل عدد المعقتلين 146 شخصا مازالوا رهن الاعتقال.

واعتبر أن هناك حالة تسود النظام المصري الآن وسط أنباء عن إمكانية حل مجلس الشعب كما أن هنك انتخابات في 2010 لمجلس الشورى إضافة إلى مسألة التوريث.

وردا على سؤوال بي بي سي بشأن اسستهداف عناصر الإخوان بصفة خاصة دون بقية قوى المعارضة رد حبيب قائلا "بشهادة الجميع الإخوان لهم حضورهم وثقلهم وانتشارهم على امتداد الساحة المصرية والفصيل الذي يعمل له حساب على كافة المستويات".

واعتبر أن الاعتقالات الأخيرة رسالة موجهة للشعب المصري كله مشيرا إلى أنه في الانتخابات التشريعية عام 2005 نجح 88 من إجمالي 161 مرشحا فقط للإخوان وهي نسبة نجاح تصل إلى 75%.

وقال حبيب أيضا إن فتحي لاشين يعاني من مشكلات صحية مستعصية ولايغادر البيت ويتحرك داخله شديدة.

يشار إلى أن محمد حبيب عضو في مكتب إرشاد الأخوان وامين عام اتحاد الأطباء العربي وكان له دور كبير في تنظيم قوافقل الإغاثة إلى قطاع غزة منذ فرض الحصار الإسرائيلي عليه وقبل وبعد العملية العسكرية الإسرائيلية الأخيرة.

وتشن أجهزة الأمن المصرية من حين إلى آخر حملات اعقتالات في صفوف كوادر الإخوان، وكانت محكمة عسكرية مصرية أصدرت في أبريل/نيسان 2008 أحكاما بالسجن على قيادات إخوانية إتهمت بالإنضمام لجماعة محظورة بينهم خيرت الشاطر نائب المرشد العام.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق