الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

شركة فرنسية تنسحب من مشروع يخدم الاستيطان

أعلنت شركة “دان” “الإسرائيلية” أنها تتفاوض مع مجموعة “فيوليا-ترانسبور” الفرنسية لشراء حصة الأخيرة في مشروع بناء واستثمار “ترامواي القدس”.


وقال المتحدث باسم شركة “دان” ل”فرانس برس” نحن على اتصال بفيوليا لشراء حصة ال 5% في المشروع التي تمتلكها ضمن كونسورسيوم سيتي- باس المكلف بناء واستثمار الترامواي. وأضاف المتحدث ان شراء هذه الحصة لا يمكن أن يتم إلا بالاتفاق مع باقي الشركاء التجاريين والسلطات “الإسرائيلية”.


وبحسب صحيفة هآرتس “الإسرائيلية” فإن فيوليا-ترانسبور قررت الانسحاب من هذا المشروع بسبب الحملة العالمية التي أطلقتها منظمات داعمة لفلسطينيين وتندد هذه الحملة بواقع أن هذا الترامواي سيخدم أحياء استيطانية في القدس التي ضمتها “إسرائيل” إليها بعد احتلالها في يونيو/حزيران 1967. (أ.ف.ب)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق