الخميس، 8 أكتوبر، 2009

سكان الإمارات ستة ملايين نسمة، والمواطنون 16.5% منهم

 

يبلغ عدد سكان الإمارات في الوقت الحالي نحو ستة ملايين نسمة يشكّل الإماراتيون 16.5 بالمائة منهم، وذلك بحسب نتائج دراستين بارزتين.
وأفادت صحيفة "جلف نيوز" اليومية الإماراتية الأربعاء أن الأرقام التي ارتفعت عن نتائج التعداد العام الذي أجري في 2005 بنحو مليوني نسمة تستند على مشروعين بحثيين اعتمدا على تسجيل التأشيرات وعدد الأشخاص العاملين في الدولة. وأجريت الدراستين من قبل إدارة الجنسية والإقامة ووزارة الداخلية ووزارة العمل.
وأضافت الصحيفة أن الدراستين أظهرتا أن نسبة السكان الوافدين في الإمارات تتزايد باضطراد ويشكّل الهنود المجموعة الأكبر منهم حيث يصل عددهم في الدولة حالياً إلى 1.75 مليون نسمة.

أما ثاني أكبر مجموعة تسكن الإمارات فهم الباكستانيون الذين يبلغ عددهم نحو 1.25 مليون شخص، ثم البنغلادشيون الذين يبلغ عددهم نحو 500,000 نسمة.
وأظهرت الدراستان أن أفراد الجاليات الآسيوية التي تشمل الصين والفلبين وتايلاند وكوريا وأفغانستان وإيران تؤلف نحو مليون نسمة من مجموع السكان.
ويشكّل الوافدون الغربيون من أوربا واستراليا وشمال إفريقيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية نحو 500,000 نسمة من مجموع سكان الإمارات.
وفي الأسبوع الماضي، ذكر المدير العام السابق لمنظمة التجارة العالمية أن القوى العاملة الوافدة بغزارة إلى الخليج يمكن أن تمثل أكبر مشكلة تواجه المنطقة في الوقت الراهن.
وحذر "مايك مور" الذي كان يشغل أيضاً منصب رئيس الوزراء السابق لنيوزلندة من أن ارتفاع عدد الوافدين الذين يسكنون دول الخليج الغنية بالنفط أشبه ما يكون بالاستعمار.
فقال "أن السؤال الجوهري في هذا الموضوع هو، في أي زمن في التاريخ حدث وأن اكتسح الوافدون أصحاب البلد بهذه الطريقة؟ كنا في السابق نطلق على ذلك استعماراً. وبهذه الطريقة تأسس بلدي".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق