الخميس، 8 أكتوبر، 2009

القذافي يطالب «القيادات الثورية» بإيجاد منصب رسمي لسيف الإسلام

طرابلس - ا ف ب - طالب الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، بايجاد منصب رسمي لنجله سيف الاسلام «حتى يتمكن من تنفيذ برنامجه الاصلاحي» في ليبيا.
وذكرت، أمس، صحيفة «ليبيا اليوم» الالكترونية، ان «القذافي طالب في ساعة متقدمة من ليل الثلاثاء في اجتماع عقده في مدينة سبها مع الآلاف من القيادات المحلية والثورية بايجاد منصب في الدولة الليبية لسيف الاسلام حتى يتمكن من تنفيذ برنامجه الاصلاحي الذي يقوده منذ سنوات».
ونقلت الصحيفة المستقلة استنادا الى مصادر لم تكشفها قول القذافي، ان «سيف الاسلام رجل مخلص وزاهد ويحب ليبيا»، لكنه «يواجه مشكلة كونه لا يشغل منصبا في الدولة وهو ما يربك عمله لمصلحة ليبيا».
وحسب المصدر نفسه، فان القذافي طلب من اعضاء المؤتمرات الشعبية ايجاد «صيغة شرعية تمكن سيف الاسلام من القيام بواجبه تجاه ليبيا الغد بعدما تمكن من حل القضايا العالقة بين ليبيا والغرب، ووصفه بانه مفاوض بارع ويحظى بقبول الغرب له».
ولا يشغل سيف الاسلام (37 عاما) اي منصب رسمي لكنه قام بأكثر من وساطة ابرزها دوره في قضية الفريق الطبي البلغاري الذي يضم خمس ممرضات وطبيبا فلسطيني الاصل والذين افرج عنهم في يوليو 2007 بعدما امضوا ثماني سنوات في السجن في ليبيا بتهمة نقل فيروس الايدز الى اطفال ليبيين.
كما تدخل مرارا في مفاوضات دولية عبر «مؤسسة القذافي الخيرية» التي يترأسها من اجل قضايا تنموية وغيرها.
ويبدو ان مشروع الاصلاح السياسي في ليبيا الذي دعا اليه سيف الاسلام اصطدم بالحرس القديم رغم محاولاته امرار مشروع دستور وتحرير الصحافة من هيمنة الدولة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق