الأربعاء، 11 نوفمبر، 2009

سويسرا مستعدة لاتخاذ اجراءات في حال انتشار ارتداء البرقع

 

اعلنت وزيرة العدل والشرطة في سويسرا ايفلين فيدمر شلومف الثلاثاء ان سويسرا مستعدة لاتخاذ اجراءات في حال "انتشار" ارتداء البرقع في اراضيها "لمكافحة هذه الظاهرة".

اعلنت وزيرة العدل والشرطة في سويسرا ايفلين فيدمر شلومف الثلاثاء ان سويسرا مستعدة لاتخاذ اجراءات في حال "انتشار" ارتداء البرقع في اراضيها "لمكافحة هذه الظاهرة".

 

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحافي عقدته في جنيف "في حال انتشر ارتداء البرقع يمكن ان نبحث على المستوى الفدرالي الاجراءات التي يمكن ان تتخذ (...) لمكافحة هذه الظاهرة". الا انها لم تكشف ماهية الاجراءات التي يمكن ان تتخذ.

واضافت "بالنسبة الي انا غير معتادة على صورة امرأة محجبة بشكل كامل، وهي تجعلني اشعر بالضيق". وتداركت الوزيرة ان "مشكلة البرقع غير مطروحة في الوقت الحاضر" موضحة انها لم تشاهد "سوى قلة من النساء" يرتدين البرقع في الاتحاد السويسري.

وتابعت ان "عدد النساء اللواتي يرتدين البرقع في سويسرا قليل جدا في شكل لا يمكن القول انه يطرح مشكلة على مستوى السلامة العامة". كما اوضحت انه ليس هناك حاليا اي قانون في سويسرا يتيح منع ارتداء البرقع.

وجاء كلام الوزير السويسرية ردا على اسئلة طرحها عليها الصحافيون، ليتزامن كلامها مع طرح مبادرة ضد بناء المآذن في سويسرا اعدها اليمين الشعبوي وستعرض على استفتاء شعبي في التاسع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر.

وكررت الوزيرة ان الحكومة تعارض منع بناء المآذن. واضافت ان التصويت على قرار من هذا النوع "سيعرض السلام الديني في بلادنا للخطر في شكل مجاني".ويعيش في سويسرا نحو 400 الف مسلم من اصل السكان البالغ عددهم 7,5 ملايين نسمة ليصبح الاسلام الديانة الثانية في البلاد بعد المسيحية بحسب الارقام التي قدمتها الوزيرة.

 

http://www.france24.com/ar/node/515990

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق