الخميس، 12 نوفمبر، 2009

سعودي يعض زوجته بسبب تفسير خاطئ لنص قرآني

روى قاضي سعودي بعضا من أطرف وأغرب الجرائم التي شهدها القضاء في المملكة، ومن بينها رجل عض زوجته في أماكن متفرقة من جسدها مستندا لنص قرآني يتحدث عن الموعظة، لكن الزوج فسره بطريقته.

وكان القاضي في محاكم جدة حمد الرزين يتحدث في محاضرة قدمها في نجران جنوب المملكة عن حالات العنف التي يمارسها بعض الأزواج ضد زوجاتهم، مستشهدا بأغرب القضايا التي واجهها أثناء عمله في القضاء السعودي الذي يستند للشريعة الإسلامية، وفقا لصحيفة "عكاظ" المحلية.

وأشار الرزين إلى قضية عنف جسدي مارسه الزوج ضد زوجته، تمثل في عضات طبعها بأسنانه في أماكن متفرقة من جسدها، موضحا أنه "بعد وصول ملفه إلى المحكمة وسؤالي له عن أسباب فعلته، أجابني أن الشرع أمره بذلك، مستشهداً بالآية القرآنية (واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن)، ظنا منه أن كلمة عظوهن تعني العض وليس العظة والتوجيه".

واستنكر الرزين حالات العنف التي يمارسها بعض الأزواج ضد زوجاتهم، مستشهداً بحادثة استخدم فيها الزوج الذي يعمل في قطاع أمني، القيود الحديدية (الكلبشة) لتقييد زوجته، على غرار خلاف أسري.

وأشار الرزين إلى أن الزوج ترك زوجته في ذلك الوضع مغادراً إلى عمله، قبل أن تتمكن من كسر القيود والتوجه إلى مركز الأمن لتحرير شكوى ضده.

وكشف عن نظره في قضية تخلي مواطن عن زوجته وأبنائه، بعد توريطهم في تهريب كمية من المخدرات تزيد على 131 ألف حبة مخدرة.

وأوضح الرزين أن الزوج استخدم خلال عملية تهريبه المخدرات حقائب ملابس عائلته أثناء قدومه من شمال المملكة إلى مدينة جدة لإخفاء الحبوب المخدرة.

وبين الرزين أن رب الأسرة أنكر صلته بالأمر متهما زوجته بأنها المدبرة لعملية التهريب، حيث أوقفت زوجته على ذمة القضية من دون أن يشعر الزوج بأي حس للمسؤولية تجاه أسرته

هناك تعليق واحد:

  1. أشكرك على هذه المقالة
    المشكلة أن كثيراً منا لا يفقهون في الدين شيئاً و يتمسكون بالحديث "استفت قلبك و لو أفتوك"
    و المشكلة الأعظم وجود تيارات تدعو إلى دراسة الدين من الكتب و عدم الإرتباط مع شيخ أو مدرس تتلقى على يديه العلم الشرعي.
    فمن لم يكن له شيخ فالشيطان شيخه
    فالمحترم "و لأن بعض أئمة المساجد في السعودية ينطقون الضاد كالظاء" و هي مشكلة عظيمة لا أدري لماذا لا يتنبه لها القائمون على المساجد.. فالمحترم المذكور الذي "يعظ" زوجته "عظاً" و ليس وعظاً لم يعرف أنها كلمة مختلفة عن العض و يعض و عضّوهن.
    لما قرأت المقال حاولت أن أتوقع أي آية أخطأ في فهمها لتكون هذه النتيجة ... بصراحة لم أستطع.
    خيالي الخصب عجزت عن تخيل أنه يمكن أن يفسر الزوج هذه الآية "و حتى لم يعد إلى كتاب تفسير"

    سبحان الله
    في القلب غصة لن يذهبها شرب كوب من الماء

    ردحذف