الجمعة، 5 فبراير، 2010

للمرة الأولى منذ نحو 3 سنوات هنية يلتقي في منزله "فتحاوياً بارزاً" لكسر الجليد بين الحركتين

large_15579_99364[1]

بدأ لقاء بين رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث، لبحث ملف المصالحة الفلسطينية، في منزل هنية بمخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غرب غزة يوم الخميس 4-1-2010.
ويشارك في اللقاء من جانب حركة حماس عضو المكتب السياسي للحركة خليل الحية ومن حركة فتح القيادي عبد الرحمن حمد، بعد أن التقى شعث قادة من حماس بينهم القيادي في الحركة محمود الزهار مساء الأربعاء.
وقال هنية القيادي البارز في حركة حماس إن استقباله لشعث من موقع المسؤولية الوطنية، وأن أي فلسطيني يتنقل في وطنه متى شاء، وأنه يرحب بشعث وأي قيادة أخرى مؤكدا على الرغبة في مصالحة حقيقية.
من جانبه أوضح شعث أنه شجع حركة حماس على توقيع ورقة المصالحة والاستمرار في المشوار، وهو الهدف الذي ذهب إلى غزة من أجله.
وهذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها لقاء بين هنية ومسؤول كبير في حركة فتح، منذ أن سيطرت حركة حماس على قطاع غزة منتصف 2007.
من جهته قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب إن لقاء يضم خمس قوى وطنية وإسلامية بينها حركته وحركتا فتح وحماس سيعقد مساء الخميس "لبحث مخرج للأزمة الحالية والتأكيد على وحدة الصف الوطني".

http://www.alarabiya.net/articles/2010/02/04/99364.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق