الأحد، 14 فبراير، 2010

حفيد بيغن يقول ان "دماء قتلة تتدفق في شرايين الاسرائيليين" ويشارك في مظاهرات ضد جدار الفصل العنصري

fndf_byGn[1]

يرفض افنداف بيغن حفيد رئيس حكومة اسرائيل السابق مناحيم بيغن ابن عضو الكنيست الحالي بيني بيغن - من "ليكود" - الوقوف لدى سماعه النشيد الوطني الاسرائيلي "هتكفا" ولا يرى في نفسه يهوديا ولا صهيونيا، ولا يعتقد بان جده صنع سلاما حقيقا مع مصر، ولا يوافق على درب والده، كما انه لا يرفع علم اسرائيل، ولا يرتدع عن المشاركة في المظاهرات المناوئة لجدار الفصل العنصري في بلعين ولا يتخوف من القاء بيض فاسد عليه بعد نشر هذه المقابلة معه.

وقال بيغن في مقابلة اجرتها معه صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية: "تتدفق في عرقونا جميعا دماء قتلة".

وقالت الصحيفة في تقرير مطول: "يبحث افيغدور بيغن في مؤلفه الجديد "انهاء الصراع" الذي نشر في هذه الايام باللغتين العبرية والعربية عن الجذور النفسية للصراع اليهودي - العربي ويقترح حلا راديكاليا يقضي بتحييد جميع الاطر الدينية والقومية والايديولوجية، اي التحرر من جميع ما يحدد هويتنا وذلك من اجل التعايش معا كبشر. ورغم ترعرعه في بيئة قومية جدا، ولربما لهذا السبب بالذات، فانه لا يوافق على نظريات والده وجده ويينبذ القيم التي عملا وفقاً لها والتي تشكل بؤرة اجماع وطني لدى معظم الاسرائيليين".

وكتب بيغن في مؤلفه: "اليهودية عنف والصهيونية عنف والعربية عنف والاسلام عنف والعلم عنف والنشيد الوطني عنف. لا يوجد ما هو خاص باسرائيل، والمسلم والايراني والاميركي هم انا، انهم بشر ولديهم بالضبط مثلما لدي بدون فوارق. وهناك فقط ستار ثقافي وانجذاب لاحداث في وقت معين ومكان معين".

وسألته الصحيفة: هل ترفع علم اسرائيل في عيد استقلالها؟
- لا ارفع

اي علم. لا علم اسرائيل ولا علم فلسطين ولا علم الحب. الاعلام تعبير عن افكار والافكار اكاذيب.

س - وعندما ينشدون "هتكفا" هل تقف؟
ج - لا، اذ لا يوجد له اي معني بنظري.

س - لماذا تعيش في اسرائيل اذا؟
ج - اهلي هنا واخواتي هنا واصدقائي هنا. لدينا في اذهاننا خريطة سياسية يقسم العالم فيها الى دول واشاهد خريطة جيولوجية كهذه مع الاهل والتلال بدون كيان سياسي.

س - هل ازدادت افكارك حدة في اعقاب وفاة اخيك؟
ج - هذه مسألة خاصة لا استطيع مشاركة آلاخرين بها.

س - هل تشعر بالالم جراء مقتل حوالي 700 شخص في حرب العام 1982 التي بادرت اسرائيل بقيادة جدك بها؟
ج - ليس 700 قتيل بل 30 الف قتيل لبناني وفلسطيني معظمهم غير مسلحين، بشر ماتوا بدون اي ضرورة، ولا يمكن مقارنتهم بجنود اسرائيليين، لان الحديث يدور عن اشخاص لم يحاربوا بتاتاً، اشعر بالذعر جراء حقيقة اطلاق اشخاص النار على انفسهم اطفالهم في الوقت الذي يعتقدون فيه بأنهم يطلقون النار على آخرين. اعتقد أن جميع الحروب لا حاجة لها، بما في ذلك حرب يوم الغفران (حرب 6 تشرين الثاني/اكتوبر 1973).

المظاهرات في بلعين
انضم بيغن قبل اربعة اعوام، في اعقاب قراءته اعلاناً في شبكة الانترنت، الى جولة اجريت قرب الجدار الفاصل في بلعين واقام علاقة حميمة مع وجيه عرنيط الاب لعشرة اولاد والذي عمل مقاولاً في اسرائيل واصيب ابنه راني كما يبدو بجروح من عيار اطلقه جندي اسرائيلي وظل مشلولاً واصبح عرنيط صديق العائلة.

س - هل تعتقد بأن الصراع سيستمر؟
ج - اذا اردت عدم

الغاء قنابل هنا فيجب عليك العمل على عدم انفجار قنابل في بريطانيا وفي سراييفو، اذ ان مسؤوليتك تشمل جميع العالم. ان انخفاض معدل الحياة في سيراليون الى 42 عاماً امر متعلق بك ايضاً، اذ ان هذه الدولة ليست في الفضاء.

س - ومع ذلك نتظاهر في بلعين وليس في بريطانيا ولا في سراييفو.
ج - اتظاهر في بلعين لانني اقطن هنا وليس في كوسوفو، انها على بعد ساعة سفر من منزلي ولانني اريد ازالة الجدار وان يعود وجيه عرنيط لزراعة حقله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق