الأربعاء، 5 مايو، 2010

رغم محاولة إخفاء هويتها.. إسرائيل تخترق القمر الصناعي المصري وتبث فضائية "ميكس" على "النايل سات"

أطلقت إسرائيل مؤخرًا أول فضائية عبر القمر الصناعي المصري من خلال التحايل على المسئولين المصريين، وهذه القناة المسماة "ميكس" تبث عبر القمر "نايل سات" على التردد 10892.

يأتي ذلك على الرغم من محاولة هذه الفضائية التعتيم وإخفاء هويتها الإسرائيلية، إلا أن أرقام الهواتف والإعلانات التي تبثها كشفت عن أمرها، فجميع المنتجات المعلن عنها إسرائيلية وتصنع داخل إسرائيل، مثل فرشات "عميناح"، إضافة إلى إعلانات خاصة عن مطاعم إسرائيلية منتشرة في طبريا ونهاريا وتل أبيب.

أصحاب هذه الفضائية التي انطلقت مؤخرا "الإخوة حمام" يحملون الجنسية الإسرائيلية ويتحدثون العربية بطلاقة، ولكي لا تكشف حقيقة هوية الفضائية الإسرائيلية تظهر على شاشتها مذيعات يتحدثن العربية بطلاقة، مع الإشارة إلى أن مقر القناة في شارع بن جوريون في حيفا.

وكانت باكورة برامجها، برنامج "نيو ستار" المنسوخ الذي بدأت بثه منذ شهرين، وهو عبارة عن نسخة مقلدة من برنامج "سوبر ستار" الذي يبث عبر فضائية المستقبل اللبنانية، ويتم تصوير هذا البرنامج في ستديوهات "ميماد" في تل أبيب.

ويهدف هذا البرنامج إلى التأثير على عقول الشباب العربي، والعمل على التطبيع الشعبي مع إسرائيل بعد أن عجزت إسرائيل عن ذلك عبر الطرق الأخرى، وهو الأمر الذي يخشى الفلسطينيون أن ينسى العالم العربي القضية الفلسطينية ونضال الفلسطينيين لتحرير أراضيهم التي تحتلها إسرائيل.

يشار إلى أن إسرائيل حاولت مرارا اختراق الحصار الإعلامي عليها وكسر المقاطعة لكنها لم تنجح، حيث أن فضائيتها التي تبث باللغة العربية لا تبث عبر "النايل سات"، وكذلك أفلامها السينمائية الدعائية لا تعرض في مهرجانات العالم العربي، ولا يتواجد مطربوها حتى داخل مصر أو الأردن اللتين ترتبطان بعلاقات سلام مع إسرائيل.

يذكر أن إسرائيل كانت طرفًا في أزمة فنية مؤخرًا في مصر، على إثر عرض فيلم "شبه طبيعي" للمخرجة الإسرائيلية كارين بن رافاييل، في مهرجان "لقاء الصورة" الذي نظمه المركز الثقافي الفرنسي في أبريل الماضي، ما دفع مجموعة من الأفلام المصرية إلى الانسحاب من المهرجان.
http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=29546

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق