الأربعاء، 5 مايو، 2010

طرق خفية.. لتقويم الأسنان/ تتصف بفاعليتها وسرعتها في علاج أنواع كثيرة من التشوهات

د. علي حبيب
كانت نظرات الناس إلى أهمية ترتيب الأسنان وجمال منظرها أمرا كماليا، ويقتصر على الممثلين والفنانين والمشاهير فقط. ولكن في وقتنا الحاضر أصبح ذلك في متناول أيدي الناس، وساعد على ذلك توافر تقنيات علاج حديثة وأساليب ميسرة تناسب الجميع كبارا وصغارا، تعطي أفضل النتائج في وقت قصير جدا.
* تقويم الأسنان
* إن فراغات ما بين الأسنان أو تراكمها تعتبر أكثر الحالات التي يلجأ فيها الناس إلى طبيب تقويم الأسنان لتجميلها. والحل المعتاد هو التقويم المعدني الواضح للجميع، الذي يجعل الكثيرين من الكبار يمتنعون عن العلاج بسبب شكله غير اللائق. ورغم أن هناك الكثير من أنواع تقويم الأسنان مثل المتحركة الوقائية والوظيفية، يظل التقويم الثابت هو أمثلها وظيفيا، ولكنه يناسب الأطفال والمراهقين ولا يزعجهم كثيرا، حتى إنه أصبح الآن موضة من الموضات الدارجة يتباهون به عند أصدقائهم، ولكن كما ذكرت فإنه لا يناسب الكبار وخصوصا عند التبسم. كما أنه يؤثر على عملهم وحياتهم اليومية. ولهذا تسابقت الشركات المصنّعة في صنع أشكال متعددة مما يسمى «التقويم اللا مرئي».
* التقويم اللا مرئي
* إذا كنت من الأشخاص الذي يحتاجون إلى تقويم الأسنان ولكن يزعجك مظهره فإن التقويم غير المرئي هو الحل الأمثل لك، فهو أفضل الحلول لترتيب وتنظيم الأسنان دون اللجوء إلى الأسلاك المعدنية ومعاناة التقويم الظاهر من تجريح تجويف الفم والتصاق الطعام به.
وهذا التقويم ببساطة، يتم باستخدام قوالب متسلسلة مصنوعة من البلاستيك وتكون شفافة الشكل يجري تصميمها بأجهزة الكومبيوتر بأشكال ثلاثية الأبعاد عن طريق أخذ عينة من أسنان المريض. ويتم لبسها واحدة تلو الأخرى لأوقات محددة ليتم بواسطتها الوصول إلى النتيجة المطلوبة ويكون ذلك طبعا تحت إشراف الطبيب المختص. ويصنع هذا التقويم من مادة الإكريل الشفافة التي ساعدت الملايين في تقويم أسنانهم دون اللجوء إلى الأسلاك والحاصرات المعدنية. وقد أحدثت هذه التقنية ضجة كبيرة في عالم تقويم الأسنان من حيث فعاليتها وسرعتها في علاج أنواع كثيرة من تشوهات الأسنان. وكذلك من حيث الراحة العملية والنفسية لدى المريض.
* أهم مميزات التقويم غير المرئي:
- كونه شفافا لا يستطيع المحيطون بك ملاحظته بسهولة، فيمكنك الابتسام بكل ثقة وراحة في مجال العمل والحياة الطبيعية.
- يمكن خلعه وتنظيف الأسنان بسهولة، وتناول ما لذّ وطاب من الطعام بدلا من مضايقة الأسلاك وآلامها.
- يمكنه المحافظة على نظافة الأسنان وبريقها.
- يساعد على التقليل من أمراض والتهابات اللثة ومشكلاتها وتسوس الأسنان، ويقلل أيضا من تراكم بقايا الطعام وتكون الجير.
- لا يسبب تشققات وجروحا في الفم والتي يعاني منها الكثيرون ممن يضعون التقويم المعدني.
- مدة العلاج أقصر، وهذا ما يتمناه كثير من المرضى غالبا، وكذلك قلة تكرار الزيارة للطبيب مقارنة بالذين يستخدمون التقويم المعدني.
- إمكانية ممارسة المريض الرياضات المختلفة بطريقة آمنة وسهلة.
* مشكلات التقويم
* مَن الذين يستطيعون أن يرتدوا التقويم غير المرئي؟ غالبا ما يناسب هذا التقويم الأشخاص فوق سن الرابعة عشرة، إذ إن الأطفال الذين ما زالت أسنانهم لبنية لا يمكنهم ارتداؤه بسبب عدم اكتمال بزوغ جميع أسنانهم الدائمة، والذي يعد مطلبا لنجاح تلك التقنية.
إلا أن هناك حالات لمشكلات يمكن أن تظهر عند استعمال التقويم غير المرئي. والأنباء السيئة هنا هي أن التقويم اللا مرئي لا يستطيع علاج كل أنواع تشوهات الأسنان وبخاصة الحالات المتقدمة والمعقدة. فهو يناسب الحالات البسيطة والمتوسطة من مشكلات التراكم والازدحام في الأسنان وكذلك الفراغات الموجودة بين الأسنان وجميع الحالات التي لا تتطلب خلع أسنان لعلاجها
* صنع القوالب الشفافة
* في البداية يأخذ طبيب تقويم الأسنان الطبعة الأولية والمقاسات وصور الأشعة والصور اللازمة للمريض ويتم إرسالها إلى المختبر المختص. يقوم المختبر بتصنيع صور ثلاثية الأبعاد لتلك الأسنان عن طريق استخدام تقنية الليزر ومن ثم يقوم الطبيب المختص بتخطيط طرق العلاج وعمل الحركات المطلوبة للوصول إلى النتيجة النهائية. وبعدها يتم تصنيع عدد من القوالب المتسلسلة التي تعطى بعد ذلك للمريض لكي يلبسها يوميا على مدار الساعة، وبتسلسل معين يتم خلاله تغير القالب كل أسبوعين وذلك لضمان حركة الأسنان بالطريقة المطلوبة حتى الوصول إلى النتيجة النهائية.
* أسئلة وأجوبة - ما المدة أو الفترة المطلوبة لاستخدام هذا الجهاز؟ تتراوح المدة من تسعة أشهر إلى خمسة عشر شهرا على حسب الحالة، وبعض الحالات تم علاجها في نصف عام فقط.
- ما التغيرات التي سيشعر بها المريض في أسنانه؟ سيبدأ المريض بالإحساس بالضغط على أسنانه وهو مؤلم بعض الشيء، ولكنه دليل على أن الأسنان بدأت بالتحرك إلى وضعها الصحيح، كما أنه قد يؤثر بعض الشيء على النطق مثله مثل أي جهاز تقويم آخر. ولكن المشكلة تبقى يوما أو يومين حتى يتعود اللسان وتزول المشكلة.
- ما الأمور التي يجب مراعاتها؟ يجب التذكير بأهم جانب للحصول على نتائج مثالية في أثناء العلاج، وهو أنه يجب على المريض الالتزام ثم الالتزام ثم الالتزام بلبس الجهاز في أغلب الأوقات ما عدا أوقات تناول الطعام أو الشراب، والالتزام بلبسه. واتباع تعليمات الطبيب المختص يُعتبر أساسا لضمان نجاح العلاج.
- هل تكاليف التقويم اللا مرئي مماثله للتقويم العادي؟ نعم، كانت كذلك في الماضي القريب إذ كان التقويم اللا مرئي مكلفا جدا، وذلك بسبب أن تلك التقنية غير موجودة في عالمنا العربي، وكان أطباء تقويم الأسنان يضطرون إلى التعامل مع معامل في أوروبا وأميركا. إلا أن الوضع اختلف الآن، فهناك معامل مختصة ومماثله موجودة في العالم العربي، وهذا بالطبع انعكس على تقيل التكاليف بحيث أصبح في متناول أيدي الجميع.


http://www.aawsat.com/details.asp?section=15&issueno=11476&article=567482&feature=1

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق