السبت، 31 يوليو، 2010

رئيس الجالية اليهودية الليبية يزور طرابلس بعد غياب 40 عاماً

  قال رئيس الجالية اليهودية الليبية رفائيل لوزون لوكالة فرانس برس امس الجمعة في طرابلس انه تمكن من زيارة مدينته بنغازي بعد غياب دام اربعة عقود.

وقال لوزون الذي يقيم في لندن "اشعر انني في حلم. ازور ليبيا وطني الاصلي للمرة الاولى بعد خروجي منها في سنة 1967. انه امر لا يصدق". واضاف "منذ اكثر من عشرين عاما احاول ان ازورها ولكن دون جدوى".

واوضح انه زار مع شقيقته "ريدة ووالدته راحيل التي تبلغ من العمر 83 عاما مدينتنا التي ولدنا بها بنغازي" التي تبعد الف كلم شرق طرابلس. واكد لوزون "زرنا بنغازي والتقينا باحبائنا وسط دموع واشواق كبيرة للاصدقاء الذين لم ننساهم ابدا".

وعبر لوزون الذي التقى عددا من المسؤولين، عن اسفه لانهم لم يتمكن من الاجتماع بالزعيم الليبي العقيد معمر القذافي.

وقال لوزون الذي كان يقيم في فندق الخيام وسط العاصمة الليبية "استقبلت بحفاوة من المسؤولين الليبين وعلى رأسهم رئيس الامن الخارجي ابوزيد دوردة الذي رتب وسهل لي الزيارة". وتابع انه التقى بسليمان الشحومي امين الشؤون الخارجية بالبرلمان الليبي.

واشار لوزون الى ان "كل الجالية الليبية اليهودية تنتظر عودتي لاخبرهم بنتائج هذه الزيارة التي كنت اتمنى ان تتوج ولو بلقاء قصير مع الزعيم الليبي معمر القذافي ولكن للأسف لم تتح لي هذه الفرصة ولكنني ان شاء الله سأعود مرة اخرى "

واوضح لوزون ان "كل اليهود الليبيين الذين يعيشون في فلسطين واوروبا واميركا ويبلغ عددهم 110 الاف يهودي يعشقون ليبيا ويتمنون العودة اليها او حتى يزورونها".

وذكرت مصادر رسمية ان عدد اليهود الليبيين الذين غادروا ليبيا سنة 1948 الى فلسطين لا يتجاوز بضعة آلاف بينما هاجر البقية الى اوروبا في 1967 ولم يبق منهم احد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق