السبت، 31 يوليو، 2010

أوباما غير مدعو إلى زفاف تشيلسي كلينتون

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه لم يتلق دعوة لحضور حفل زفاف تشيلسي كلينتون، ابنة الرئيس الأسبق بيل كلينتون ووزيرة الخارجية هيلاري.

وذكرت قناة "أم اس أن بي سي" أن اوباما سئل في مقابلة تلفزيونية مع برنامج "ذا فيو" عرضت مساء امس الخميس عما إذا كان قد دعي إلى حفل الزفاف فرد بالنفي قائلا "لم أدع إلى الزفاف"، وقال: "إنني أظن أن هيلاري وبيل يريدان بشكل ملائم ترك هذا الموضوع لتشيلسي والرجل الذي سيصبح زوجها قريباً".

ووافق أوباما مع ذلك وتوجه إلى مقدمات البرنامج الخمس والحضور قائلاً "آسف، على الارجح لن تدعو إلى حفل زفاف ساشا أو ماليا" في إشارة إلى ابنتيه. وأضاف ممازحاً "لا  تريدون رئيسين في زفاف واحد، كل الحراسة والضيوف يمرون (عبر أجهزة الكشف عن المعادن) والهدايا كلها تمزق". وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق أن أوباما لن يحضر حفل زفاف تشيلسي .

وستتزوج تشيلسي من خطيبها مارك مازفينسكي المسؤول في مصرف "غولدن ساش" غدا السبت في بلدة رينيبيك بوادي هدسون القريب من مدينة نيويورك. ويلقى حفل الزفاف اهتماماً إعلامياً واسعاً غير أنه محاط بسرية كبرى ويتوقع أن تصل تكلفته إلى نحو مليون دولار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق