الأحد، 4 يوليو، 2010

فيلم عن أوباما يحذف مشهد أدائه الصلاة في طفولته

بمناسبة بدء عرض فيلم «أوباما طفل مينتينج»، الذي يدور حول نشأة الرئيس الأميركي باراك أوباما في إندونيسيا، قال مساعد مخرج الفيلم ديميين ديمترا إن الفيلم لا يتضمن اي رسائل سياسية ويظهر باراك أوباما بشكل غريب على الاميركيين. وأضاف «سيرى مشاهدو الفيلم الغربيون أوباما يأكل الدجاج لا الهمبرغر، ويتحرك وسط أصدقاء وجيران يلبسون أزياء غير مألوفة مثل (السارونغ)، أو الوزرة والطاقية الإسلامية». وأضاف أنه «تم حذف مشهد يؤدي فيه أوباما الطفل صلاة المسلمين، لاعتباره مشهدا بمضمون سياسي، وأن خصوم الرئيس اوباما قد يستغلون الامر لتوظيفه في الهجوم عليه، والمسألة لا تتعلق بالدفاع عن الرئيس، بقدر ما هي خشية إخراج المشهد عن السياق الذي ورد فيه في نص الكتاب الذي استندت اليه». مشيرا الى أن «أوباما كان في ذلك المشهد يقلد أطفالا يؤدون الصلاة ولم يكن يؤدي الصلاة فعلا».

وحول ما يتوقعه من رد فعل من اوباما بعد مشاهدته الفيلم، أوضح أنه لو كان مكانه لجلس في مكتبه في البيت الابيض لدقائق قليلة لتأمل ذكريات جميلة وتمعن أحداث من الطفولة. موضحا أن 60٪ من مشاهد الفيلم من الواقع، و40٪ من الخيال.

وعن الصبي الأميركي «حسن فاروق علي»، الذي قام بدور أوباما الطفل قال مساعد المخرج إن علي من عائلة أميركية إندونيسية مختلطة وليست له تجارب سابقة له في التمثيل لكنه بذل جهدا كبيرا وتميز بقدر كبير من الكفاءة.

http://www.emaratalyoum.com/politics/news/2010-07-02-1.261995

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق