الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

البرادعي يدعو إلى مقاطعة الانتخابات / العصيان المدني للتعجيل في سقوط النظام



القاهرة - يو بي أي - حث الحائز جائزة نوبل للسلام محمد البرادعي المصريين على مقاطعة الانتخابات البرلمانية المقررة هذا العام، وتوقع ان تؤدي هذه المقاطعة الى تغيرات حاسمة في قيادة البلاد.
ودعا البرادعي في لقاء مع العشرات من مؤيديه ليل الاثنين الثلاثاء الى إعلان العصيان المدني كخيار أخير في حالة عدم استجابة نظام الرئيس حسني مبارك لدعوات الإصلاح التي تطلقها قوى المعارضة.
وقال المدير العام السابق للوكالة الذرية في اللقاء الذي تم على مائدة إفطار نظمها مناصروه في منطقة حي السيدة زينب بوسط القاهرة «اعتقد ان مقاطعة الانتخابات كليا ستكون نهاية النظام»، وأضاف ان المشاركة بالانتخابات ستكون «ضد إرادة الأمة».

إن للصبر حدوداً
وتابع قائلا «السنة والأشهر القادمة ستكون حاسمة وستشهد تغيرا في حكم مصر» الذي وصفه بأنه «قمعي واستبدادي». وقال ان «المصريين معروفون بالصبر ولكن للصبر حدودا، والعصيان المدني هو خيارنا الأخير إذا لم تتم تلبية مطالبنا».
وطالب البرادعي مناصريه بالاستمرار في حملة جمع التواقيع التي بدأوها للمطالبة بالإصلاحات الدستورية والسياسية، كما جدد رفضه المشاركة بالانتخابات الرئاسية المقبلة قبل إجراء تلك الإصلاحات.

أرى هيكلاً يتآكل
وقال «حين انظر الى الهيكل الذي بنوه فإنني أرى هيكلا يتآكل وفي طريقه للانهيار... وسيسقط عاجلا أم آجلا». وأضاف «لن ادخل هذا الهيكل وما ندعو إليه هو ان يسقط بطريقة سلمية حضارية».
وكان البرادعي عاد الأسبوع الماضي من الخارج بعد رحلة استمرت أسابيع، ومن المقرر ان يستأنف حملته الإصلاحية في عدة مناطق.

http://www.alqabas-kw.com/Article.aspx?id=635214&date=08092010

هناك تعليق واحد:

  1. انا حاسة كدة ان واحدة واحدة البرادعى ماشى فى طريق يوصلنا نبقى زى العراق لانة كدة بيسى لتدخل امريكى بحجة الديمقراطية مفقودة

    ردحذف