الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

العثور على أقدم نسخة للتوراة تذكر اسم النبي الكريم في القدس

قادت الحفريات "الإسرائيلية" إلى الكشف عما يعتقد أنها أقدم نسخة أصلية للتوراة مكتوبة بالعبرية في إحدى زوايا مدينة القدس بالقرب من المسجد الأقصى، على بعد مسافة قليلة من حفريات "هيكل سليمان" المزعوم، تتضمن التبشير برسالة نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم.
وذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية، أن الاكتشاف الذي وصفته بأنه الأكبر من نوعه في تاريخ اليهود المحفوف بالتحريف والتخريف في الكتب المقدسة لخدمة "الدولة الوهمية وشعب الله المزيف"، أدى إلى اهتزاز الدوائر السياسية والجماعات الدينية في "إسرائيل" في الأسبوع الماضي.
ونسبت الصحيفة إلى مصادر مطّلعة، القول إن النسخة التي تم اكتشافها تعود إلى القرن الثاني ميلادي، وهي الأقدم على الإطلاق، وقد عثر عليها عمال "إسرائيليين"، منقوشة على الجلد المقوى بإحدى الحفريات وسلّموها إلى الجهات الأمنية بالقدس، وفق لما نقلته عن "راديو إسرائيل"' في أمسية الأحد الماضي.
وأحيل المخطوط إلى كبير حاخامات "إسرائيل"، الذي يشغل منصب رئيس هيئة 'الدير" اليهودية يدعى إليعازر شمعون بمعية خبراء آثار أكدوا صحته، وقام ثلاثة حاخامات من عرب اليهود بترجمته إلى اللغة العربية.
وقالت الصحيفة إنها تمكنت من الحصول على مضمون هذا المخطوط لأقدم نسخة من التوراة، بحسب ما نشره مركز ملتقى الديانات المتواجد في سان فرانسيسكو الأمريكية.

 

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=40749

هناك تعليق واحد:

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    " وان ينصركم الله فلا غالب لكم " صدق الله العظيم

    ردحذف