الخميس، 2 ديسمبر، 2010

الحزب الوطني: أسقطنا التنظيم غير الشرعي بأسلوب مبتكر.. و'التجمع' يبحث الاعادة الاخوان و'الوفد' ينسحبان من الانتخابات احتجاجا والخارجية المصرية تحذر البيت الابيض من التدخل

القاهرة ـ 'القدس العربي' ـ من حسام ابو طالب: قررت جماعة الاخوان المسلمين، قوة المعارضة الرئيسية في مصر، وحزب الوفد الليبرالي، اكبر احزاب المعارضة المعترف بها رسميا، الانسحاب من انتخابات مجلس الشعب منددين بتزوير واسع خلال الدور الاول الذي كرس فيه الحزب الحاكم هيمنته على المجلس، فيما حذرت الخارجية المصرية واشنطن من التدخل في الشأن المصري.
جاء ذلك فيما أكد حزب 'التجمع' المعارض في مصر امس أنه يبحث حاليا قرار الانسحاب أو الاستمرار في جولة الإعادة لانتخابات مجلس الشعب المرتقبة يوم الأحد المقبل.
وقالت الجماعة في بيان وزعته على الصحافيين مساء الاربعاء ان 'ما حدث في يوم الانتخابات من تزوير وارهاب وعنف على ايدي بلطجية الحزب الوطني بل وصول الامر الى حد التعدي على بعض القضاة والمستشارين (..) كل ذلك جعلنا نعيد النظر في المشاركة في جولة الاعادة رغم ان لنا 27 مرشحا ومرشحة'.
واضاف البيان ان 'مجلس شورى الجماعة قرر باغلبية اعضائه (72') عدم المشاركة في جولة الاعادة'.
وتابع البيان ان 'عدم مشاركتنا لا تعني تغييرا في استراتيجيتنا الثابثة بالمشاركة في جميع الانتخابات ولكنه موقف فرضته الظروف الحالية'.
واكد البيان ان الجماعة 'تعتزم الاستمرار في كل الاجراءات القانونية لملاحقة المزورين والمفسددين لابطال هذا المجلس (مجلس الشعب) المزور'.
ولم تفز جماعة الاخوان، التي كانت تشغل 20' من مقاعد مجلس الشعب المنتهية ولايته، باي مقعد في الدور الاول للانتخابات الاحد بينما كان يفترض ان يخوض 27 من مرشحيها جولة الاعادة الاحد المقبل. واعلن حزب الوفد كذلك انسحابه من الانتخابات.
وحصل الوفد على مقعدين في الدور الاول من الانتخابات التي اعلنت نتائجها ليل الثلاثاء/الاربعاء. وكان يفترض ان يدخل دور الاعادة الاحد المقبل بتسعة مرشحين.
كما اعلن عضو الهيئة العليا للحزب بهاء الدين ابو شقة للصحافيين انه قرر الاستقالة من مجلس الشوري الذي تم تعيينه فيه قبل بضعة اشهر اتساقا مع قرار الحزب بمقاطعة الانتخابات.
من جانبه أكد أمين التنظيم بالحزب الوطني الحاكم في مصر أحمد عز أن العنوان الأمثل لانتخابات مجلس الشعب التي جرت الأحد الماضي 'هو كيف أسقط الوطني التنظيم المحظور' (الاخوان المسلمين).
واعتبر عز، في المؤتمر الصحافي الذي عقد امس بمقر الأمانة العامة، أن هذا الأمر 'سقوط الاخوان' هو النتيجة الأهم لهذه الجولة. وقال 'أسقطنا التنظيم غير الشرعي (الاخوان المسلمون) بحسن قراءتنا للدوائر الانتخابية وبأسلوب مبتكر للدوائر المفتوحة'. وأضاف أن 'نتائج استطلاعات الرأي أفصحت مقدماًعن فوز مرشحي الحزب وأن تكتيل الأصوات سلاحنا في الفوز في انتخابات الإعادة'.
وأشار عز إلى أن الحزب دفع في هذه الانتخابات باثنين من مرشحيه للمنافسة على نفس المقعد في بعض الدوائر وبثلاثة وأربعة مرشحين في دوائر أخرى.
وحذرت أمس الحكومة المصرية واشنطن التدخل في الشأن المصري وأكد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية رفض ما ورد بالبيانين الصادرين عن البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية بشأن الانتخابات التشريعية، مؤكداً أن ذلك 'تدخل غير مقبول في شؤون مصر الداخلية ولا يمكن القبول به'.
وأضاف انه من المخزي أن يتم إصدار هذه البيانات دون انتظار إعلان اللجنة العليا للانتخابات النتائج النهائية للجولة الأولى، وما اتخذته هذه اللجنة المستقلة والمحايدة من إجراءات للتعامل مع ما تم إبلاغها به من تجاوزات استعدادا للجولة الثانية المقررة يوم الأحد المقبل'، مشيرا إلى أن ذلك يكرس الانطباع بوجود مواقف أمريكية سلبية ومسبقة من الانتخابات التشريعية المصرية.
وفاز الحزب الوطني الحاكم باغلبية كاسحة في الدور الاول بعد عمليات اقتراع شابتها انتهاكات واسعة النطاق واعمال عنف، بحسب منظمات حقوقية مصرية ودولية.
ووفقا للنتائج النهائية للدور الاول التي اعلنت ليل الثلاثاء الاربعاء فمن بين المقاعد الـ221 التي حسمت في الدور الاول (من اجمالي 508) نال الحزب الحاكم 209 اي ما نسبته 94,5 بالمئة.

01z50

 

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\\01z50.htm&arc=data\\2010\\12\\12-01\\01z50.htm

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق