الأحد، 20 فبراير، 2011

«جمعة غضب» في أرمينيا.. والمتظاهرون: غضبنا ليس أقل من المصريين

تظاهر آلاف المواطنين في شوارع العاصمة الأرمينية يريفان، الجمعة، للمطالبة باستقالة الحكومة وتغيير السلطة «اقتداء بالأحداث في مصر».

وندد أكثر من 5000 شخص تجمعوا في وسط العاصمة الأرمينية بالظلم السياسي والظروف الاجتماعية الصعبة وزيادة التضخم في هذه الجمهورية السوفيتية سابقا.

وأعلن أحد أقطاب المعارضة، الرئيس الأرميني السابق ليفون تير بتروسيان، أمام المتظاهرين أن: «حركة تغيير الحكومة التي بدأت في قرغيزستان وتونس ومصر تتواصل، ستصل إلينا عاجلا أم آجلا لان الوضع في أرمينيا ليس أفضل والغضب من السلطة هنا ليس أقل».

تأتي هذه التظاهرة في الوقت الذي أعرب فيه الائتلاف الحكومي، الخميس، عن دعمه للرئيس الحالي سيرج سركيسيان كمرشح في الانتخابات الرئاسية في أرمينيا في 2013.

ويواجه سركيسيان انتقادات جمة في بلاده لفشل تطبيع العلاقات مع تركيا حيث جمدت أرمينيا العام الماضي المصادقة على الاتفاقات التي تنص على إقامة علاقات دبلوماسية وإعادة فتح الحدود المشتركة بين البلدين.

وتتهم المعارضة سركيسيان بالتورط في أعمال العنف الدامية التي تلت انتخابه رئيسا في 2008

http://www.akhbarak.net/article/2341523

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق