الأحد، 18 ديسمبر 2011

خبراء غربيون: الأسباب الاقتصادية أسقطت مبارك وستسقط أي نظام آخر لا يواجهها

انهيار مصر اقتصاديا يعني ببساطة أزمات اقتصادية بشكل أو بآخر في عدد من دول المنطقة، وسوف يتبعها أيضا وفق الرؤيا الغربية، المزيد من الثورات والاحتجاجات سواء داخل مصر أو في الدول المجاورة. هكذا يرى الخبراء الاقتصاديين الغربيين الذين يتابعون عن كثب الأحداث السياسية في مصر وشظايا العنف التي أصبحت تنال من كل استقرار.

الاقتصاد المصري حسب رأي الخبير الاقتصادي والقانوني الأمريكي بن هاينيمان, هو قضية دولية, حيث يشير هاينيمان في مقاله بمجلة "أتلانتك" الأمريكية إلى أن ما يحدث في مصر هو أساس مستقبل العالم العربي الجديد, لذا فإن على الغرب مراقبة ما يحدث هناك بعناية واهتمام. وهو يركز في طرحه بشكل أساسي على أزمة الاقتصاد المصري الحالية, التي يتوقع أن تزداد تأزما, في وقت الكل غارق في أزماته الخاصة، وليس أمام الولايات المتحدة وأوروبا وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي إلا ضخ الأموال أو الفعالية في المساعدة على استقرار مصر اقتصاديا, من خلال تدابير مثل اتفاقات تجارة حرة وضمانات للاستثمار, وتخفيف عبء الديون وتقديم قروض ميسرة أو حتى مساعدات مباشرة.

ويؤكد هاينيمان أن الاقتصاد كان واحدا من أهم الأسباب التي أدت للإطاحة بمبارك, مع فشل نظامه في التعامل مع ارتفاع معدلات الفقر والبطالة والتضخم وارتفاع أسعار الغذاء واستشراء الفساد, ولكن يبدو أن نفس هذه الأسباب هي التي سوف تؤدي إلى إسقاط أي نظام آخر, سيعجز عن مواجهتها.

يكتب هاينيمان: إنه من المتوقع أن لا يتعدى نمو الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية الحالية 1% مقابل 5% كان قد وصل لها سنويا خلال العقد الماضي, مع تفاقم أزمة العملة, وانخفاض الاحتياطي من النقد الأجنبي إلى 22 مليار دولار, إضافة إلى انخفاض واردات السياحة وجفاف الاستثمار الأجنبي وسط حالة من الشعور بعدم اليقين التي أفزعت رجال الأعمال, مما أدى إلى انخفاض مؤشر سوق الأسهم بنسبة تتجاوز 40%, كل هذا وغيره سوف يؤدي إلى ارتفاع معدلات الفقر والتضخم والبطالة بأكثر مما كانت عليه في عصر مبارك.

كان جوزيف طربيه، رئيس الاتحاد العالمي للمصارف العربية، قد حذّر في مؤتمر عقد مؤخرا للمؤسسات المالية العربية الكبرى, من أن مصر (اقتصاديا) تسير في طريق الخطر, وبالتالي فإن "الربيع العربي سوف يتحول إلى شتاء اقتصادي قاس".

ونعود لهاينيمان, الذي يرى أنه وفقا لاختيار غالبية الشعب المصري للتيار الإسلامي, فإن على وجهات النظر الاقتصادية الإسلامية أن توفر الآن ما لا يقل عن 700 ألف فرصة عمل سنويا, للحفاظ على استقرار معجلات البطالة الحالية, فهل سينجح التيار الإسلامي في مواجهة مثل هذا التحدي؟

أما داليبور روهاك, مدير مركز الدراسات الاقتصادية بمعهد ليجاتوم الأمريكي, فقد كتب في مجلة "ويكلي ستاندر" الأمريكية, أنه منذ إسقاط نظام مبارك في فبراير الماضي, ومن الواضح أنه لا يوجد أحد من القائمين على أمور البلاد, لديه تصور واضح عن كيفية حل الأزمة الاقتصادية التي تواجهها مصر, والتي من المرجح وفق تصوره أن تستمر خلال العاميين القادمين.

ويرى روهاك أن حل الأزمة ليس واضحا بشكل عملي حتى في البرامج الاقتصادية للمرشحين المحتملين للرئاسة المصرية ومنهم عمرو موسى والدكتور محمد البرادعي, إضافة إلى أنه بالتأكيد ليس قضية ذات أهمية كبري بالنسبة للحكومة الانتقالية السابقة, التي غاب عنها بشكل واضح كيفية معالجة الوضع الاقتصادي, باعتباره من المسائل الصعبة, وأن تلك الحكومة لن تحكم فترة تالية.

كما يرى روهاك أن عددا قليل جدا من السياسيين في مصر كان لديهم الرؤية أو الالتزام بتقديم علاج واضح لمشاكل البلاد المالية, وبالكاد كانت لديهم فكرة واضحة عن الإصلاحات المطلوبة للحصول على اقتصاد مصري يسير في طريق النمو, فيكتب: "مع مزيج من التحديات الاقتصادية الهائلة ووجود نخبة سياسية تجهل خطورة الحالة, فإن احتمالات النمو الاقتصادي في البلاد قد تكون معدومة, ناهيك عن التحول السياسي". وينهي مقاله بأن الوقت قد حان لإشراك النخب السياسية والجمهور في مناقشة جادة بشأن مستقبل البلاد الاقتصادي, وتمويل مبادرات المجتمع المدني وخزانات الفكر, قبل أن تتحول الأمور إلى كارثة, وتواجه البلاد أزمة اقتصادية حادة العام المقبل, قد تعيق المصريين عن بحثهم عن حكم ديمقراطي.

السيناتور الأمريكي جون كيري, رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي, كان قد عبّر عند زيارته لمصر في وقت لاحق, عن أن مصر في حاجة ماسة إلى ضخ نقد أجنبي كبير, والي ضرورة الوصول إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي في أقرب وقت ممكن لطمأنة المستثمرين العرب والأجانب, وقال كيري: "إذا لم يكن هناك تركيز على الواقع الاقتصادي، فمن الممكن أن تخسر كل شيء".

يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه عدد من الخبراء الاقتصاديين أن مصر أرسلت عدة رسائل متضاربة حول رغبتها في الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي, خاصة بعد أن أوقفت الصيف الماضي تفاوضها للحصول على 3.2 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

أما توماس فريدمان فقد أوضح في مقال له بجريدة "واشنطن بوست", أن الوضع الاقتصادي في مصر, هو الدافع وراء اختيار الغالبية من الشعب المصري للتيار الإسلامي, ليهمن على شئون البلاد, بعد أن فقد المصريون ثقتهم في الجميع, وهو يستشهد باستطلاع للرأي أجرته مؤخرا مؤسسة أبحاث "تشارني" التابعة لمعهد السلام الدولي, الذي أظهر أن 53% من المصريين يفضّلون الاستقرار وتحقيق انتعاش اقتصادي, بدلا من استمرار الاحتجاجات.

ولكن فريدمان يعترف بأنه لا يفهم كيف اختار المصريون التيار السلفي الأكثر تشددا, مقارنة بالإخوان المسلمين, في وقت هم فيه في أمس الحاجة إلى من يقدم رؤية حول تعزيز الأداء الاقتصادي للبلاد وهي رؤية -حسب رأيه- ليست محل تركيز من السلفيين. ويرى فريدمان أن إيران عندما اختارت الإسلاميين بعد إسقاط الشاه كان لديها مصادر ضخمة ولا تنتهي من عائدات النفط, مكّنت الحكم الإسلامي في إيران من تجاهل العالم, بل أيضا مواجهة الثورات الشعبية, ولكن مصر لا تملك مثل هذه الموارد, وبالتالي فإن الأمل الوحيد لديها لتحقيق نمو هو رأسمالية السوق الحر, شركات تنتج وعمال يمكنهم المنافسة في السوق العالمية.

لذا فإنه يرى أن أيا كان من سيحكم مصر, سيضطر إلى قبول نموذج أقل فسادا من الرأسمالية, مع المزيد من المنافسة العالمية, والخصخصة, وخفض الوظائف الحكومية, لإنقاذ الاقتصاد المصري من الغرق.

ويكتب فريدمان في نهاية مقاله: "على الإخوان المسلمين والسلفيين بعد خروجهم من القبو الذي سجنوا فيه طوال عقود إلى الشارع، أن يقوموا بتعديلات موجعة أيديولوجيا, في سياق اقتصاد عالمي تنافسي يخدم 85 مليون مصري".

المصدر

السبت، 17 ديسمبر 2011

استثمر قدراتك ولا تضيع أوقاتك والامتحانات على الأبواب.. 12 نصيحة للتفوق

ماهي إلا أسابيع وينتهي الفصل الدراسي الأول ويستعد الطلبة لتأدية الامتحان ، فكيف ينظم الطالب وقته؟ وكيف يستطيع التحصيل بتركيز عال في الأيام التي تسبق الامتحان ؟ وما أفضل الأوقات للتحصيل؟

على صفحات مجلة الزهور يحدد خبراء التربية بعض النصائح الهامة التي تساعدك على الاستذكار والتفوق:

1- حدد مقدماً ما يجب أن تنجزه في كل مرة تجلس فيها للاستذكار، ولا تتوقف عن المذاكرة حتى تنجز ما نويت إنجازه مهما استغرق ذلك من وقت ، ولا تسمح لأي شيء بمقاطعتك، أو بمنعك من الانجاز.

2- إبدأ مذاكرتك بالمواد الصعبة أو غير المحببة لك ، وإذا حدث ملل أو تعب يستحب مذاكرة المواد السهلة التي تحبها وذلك حتى تقاوم الكسل ، ولا تلجأ للتسويف في إنجاز المهام حتى لا تتراكم ويصعب تأديتها جميعا.

3- اهتم بأن تنمي التركيز عندك، وذلك بأن تحب ما تدرس وتهتم به، وتثق أن ما تدرسه من مواد يضيف لمعلوماتك وثقافتك، وهو ليس فقط وسيلة للحصول على النجاح في الامتحانات.

4- حدد جدولاً منذ البداية وخصص وقتاً محدداً لمذاكرة مادتين على الأقل في اليوم، وقم بحصر عدد الأبواب ثم قسمها على أيام المذاكرة.

5- اعلم جيدا أن تنمية قدرتك على التركيز يؤدي إلى تحسن ذاكرتك، مما يساعد على النجاح في الامتحان.. ومع الانتظام والتعود على المذاكرة والتركيز على النقاط المهمة سوف تزداد معرفتك بالموضوع الذي تدرسه، فيسهل عليك تعلم الجديد منه وحفظ المزيد من وقائعه.

6- امسك بيدك قلماً رصاصاً لتؤشر به على الجمل المهمة، ولتكتب النقاط الرئيسية على هامش الصفحة، أو لتكتب ملخصاً موجزاً لكل مقطع تقرؤه، فهذا يثبت المعلومات في عقلك.

7- لا تضيع وقتك في قراءة كل سطر مرتين، وأتقن فن أخذ النقاط الرئيسية، فإن تدوينها في حد ذاته يساعد ذاكرتك على إلتقاطها وتثبيها، كما أن الرجوع إليها فيما بعد سوف ينعش ذاكرتك، ويعينك على الاستعداد للامتحان.

8- عند المراجعة قبل الامتحان أعد كتابة كل رؤوس الأبواب التي كنت قد دونتها مستعيناً بذاكرتك، ثم قم بمقارنتها بملخصاتك الأصلية، وعندها تستطيع أن تعرف بدقة نقاط ضعفك، فتقوم بتقويتها.

9- إذا ما شعرت أنك غير راغب في المذاكرة ، تغلب على هذه الحالة بتذكر أن المستقبل الجيد لا يصنعه إلا الجهد والمثابرة ، وأنك بدأبك ونشاطك تحجز لك مكانة لائقة في المستقبل.

10- إذا كنت ممن يذهبون للدروس التي تتعارض أوقاتها مع وقت الدراسة فاعلم أن هناك بعض المواد لا تحتاج للوقت والجهد اللذان يبذلان فيها، وأنهما من رصيدك فلا تضيعه في التنقل والمواصلات ، ولا تقلد غيرك في الجري وراء الدروس فلكل واحد قدراته، فاستثمر قدراتك على أحسن وجه لتحقق طموحك الذي تود أن تحصل عليه.

11- أفضل الأوقات للمذاكرة التي تبدأ من بعد صلاة الفجر إلى السابعة أو الثامنة صباحا، ومن بعد صلاة العصر حتى المغرب ، ومن بعد العشاء حتى موعد النوم الذي يفضل أن يكون مبكرا.. فاحرص أن تخصص هذه الأوقات لمذاكرتك فذلك يساعد على تنشيط قدرة عقلك على الاستيعاب.

12- وأخيرا.. احرص على مصادقة المتفوقين وذوي الأخلاق الحسنة لأن ذلك يشجعك على بذل الجهد والتحصيل ، وابتعد عن العادات السيئة من شرب المنبهات والسهر وتضييع الوقت أمام الإنترنت أو التليفزيون.

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - والامتحانات على الأبواب.. 12 نصيحة للتفوق

سبعة أعراض مرضية لا يجب عليك تجاهلها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذر تقرير طبي من تجاهل سبعة أعراض صحية، قد يعتبرها الشخص العادي "بسيطة"، إلا أنها في واقع الأمر، قد تسبب الإعاقة أو حتى الوفاة، إذا تم تجاهلها، أو لم يتم معالجتها فوراً من قبل الطبيب المختص.

وذكر التقرير، الذي نُشر على موقع "بيتر مديسين"، أن هذه الأعراض، في بعض الأحيان لن تكون لها أي تطورات، وستكون في الغالب غير مؤذية، إلا أن نفس العرض قد يكون "إشارة"، أو "دليل"، على وجود مرض مزمن وخطير من الممكن تجنبه، لو تم تشخيصه مبكراً.

ودعا التقرير الشخص الذي يعاني من تلك الأعراض أن يستشير أحد الأطباء المختصين على وجه السرعة، مشيراً إلى أن الاستشارة المبكرة ستوفر أيضا مبالغ طائلة قد يتكبدها المريض، إذا ترك العرض ليتفاقم إلى مرض خطير.
والأعراض السبعة التي لا يجب تجاهلها هي:

ألم الصدر:

الألم الذي يشعر فيه المريض بأن قلبه يعتصر، قد يشير إلى أزمة قلبية، وفي هذه الحالة يجب على المريض أن يفتت قرص "أسبرين"، ويضعه تحت لسانه، ثم يتصل بالإسعاف فوراً.

وتشير منظمة القلب الأمريكية إلى أن النساء اللاتي تعانين من نفس العرض، يشعرون بالغثيان وألم في منطقة البطن والصدر، أو الفك أو الرقبة.

صعوبة مفاجئة في النطق:

أي صعوبة مفاجئة في النطق قد تكون إشارة لحدوث سكتة دماغية، لذا يجب التوجه للطوارئ فوراً، ومن العلامات الأخرى للسكتة، طمس أو فقدان للبصر خاصةً في إحدى العينين، وشعور بالدوار بدون سبب واضح، أو حتى صداع مفاجئ.

البكاء بسهولة:

خاصةً إذا صاحبه صعوبة في اتخاذ القرار، أو في التركيز، أو حتى تذكر الأشياء، وإذا ما استمر هذا العرض لأكثر من أسبوعين، فيجب استشارة طبيب نفسي لأنه دليل على إمكانية حدوث اكتئاب مرضي.

العطش المزمن:

الشعور بالظمأً، والذي يصاحبه إحساس بالتعب غير المبرر، والالتهابات المتكررة، قد تكون إشارة على الإصابة بمرض السكري.

وجود دم في البول:

قد يكون الدم في البول دليل على وجود التهاب في الكلى أو المثانة، لكنه أيضاً من الممكن أن يكون دليلاً على وجود شيء أكثر خطورة، كوجود حصوة في الكلى.

القروح غير العادية أو الكتل أو الآفات الجلدية:

وهذه الأعراض قد تكون علامات لوجود سرطان بالجلد، لذا يجب استشارة طبيب، خاصةً إذا كانت هذه الآفات الجلدية غريبة الشكل أو اللون.

صداع مزمن:

في حالة حدوث صداع مزمن مفاجئ، يفضل الذهاب للطوارئ، لأنه قد يكون علامة لوجود التهاب بالأوعية الدموية أو ورم بالدماغ.

http://arabic.cnn.com/2011/scitech/12/12/symptoms.ignore/index.html

أفرشى بيتك بأقل التكاليف

بيت شيك جدا فيه كل الكماليات ...مفروش بأحسن الخامات وأحدث الموديلات من سيراميك لستائر لنجف لتحف لأثاث بأقل التكاليف الأمر ليس صعبا بقليل من الجهد والتركيز اللف على المحلات الكبرى ورسم خطة واضحة لشكل شقتك والشراء من مناطق معينة تستطعين تحقيق هذه المعادلة الصعبة فهيا بنا نبدأ بفرش شقتك الجميلة معا بنصف الثمن وخطوة خطوة

أولا: الأرضيات

أولا أختارى ماذا تريدن للارضيات هل تفضلين الرخام أم السيراميك وطبعا ممكن تستشيرى من قبلك من أجل معرفة مميزات كل خامه بالأضافة الى أمكانياتك المادية ومساحة الشقة الخاصة بك ده بالنسبة للقرار اما فى حين أستقرارك على الخامه فاذا كان القرار يتعلق بتركيب رخام عليكى بالنزول الى المحلات الكبرى لمشاهدة أفضل التشكيلات وأحدثها فقط وأستقرى على اللون والنوع الذى ترغبين فيهم ثم توجهى مباشرة لمنطقة تسمى شق الثعبان متخصصة فى تصنيع الرخام وبها العديد من المحلات التى تبيع أحدث الموديلات والتشكيلات بارخص الاسعار أما أذا كان أختيارك للسيراميك فالمناطق التى تبيع نفس التشكيلة  والنوع الموجودة فى المعارض الكبرى للسيراميك يتم بيعه فى منطقتى الفجالة برمسيس وترسا بالهرم بفرق 15 جنيها فى المتر الواحد على الأقل

ثانيا : الأثاث

أفضل مكان لشراء الأثاث بلا منازع فى الجودة والأسعار والخامات المستخدمة هو محافظة دمياط عاصمة الاثاث الأولى فى العالم فالمدينة بالكامل تتعامل مع الخشب من أصغر فرد الى اكبر فرد

كما أن معظم محلات الاثاث الكبيرة وذات الأسماء المرموقة يقومون بتصنيع مالديهم من معروضات بورش خاصة بهم فى دمياط فمثلا غرفة النوم التى تباع هنا فى حدود 18 ألف تباع فى دمياط بحوالى 10 الأف جنية

وكذلك غرفة السفرة والأنتريهات كما أن كثرة المحلات وتفاوت مستوياتها يساعدك فى أختيار ما تشائين لأنك بمنتهى البساطة فى مدينة مهنتها الأساسية صناعة الموبليا ولمزيد من التوفير يمكنك شراء الموبليا خشب ابيض (غير مدهون ) وتقومين انت بدهانه عند نجار معرفه

ولكن ننصحك فى حالة الشراء من دمياط بأخذ نجار تثقين به معكى ليستطيع أن يقيم لك جودة الخشب

ثالثا : الستائر والتنجيد

أفضل أنواع الستائر والتنجيد تجدينها بكل تشكيلاتها فى منطقتى الوكالة وشارع الأزهر ستجدين نفس الأقمشة الموجودة فى محلات المهندسين والزمالك بنصف ثمنها والسبب ليس قلة الجودة كما يزعم البعض ولكن لأن الأزهر والوكالة هما سوق الجملة لهذه المنتجات بالأضافة الى أن المنطقة و

طريقة عرض البضائع عليهما عامل أساسى فى أرتفاع الأسعار كما ان هناك محلات فى الوكالة متخصصة فى بيع بواقى الأتواب للمحلات الكبرى فمثلا متر الستائر الذى تجدينه فى المحلات الكبيرة ب50 جنية ثمنه فى الوكالة يتراوح مابين 20:25 جنيها

رابعا : الصينى وأدوات المطبخ

أدوان المطبخ بالكامل من صينى  لأوانى طهى أستانلس أو تيفال فأحسن مكان هو درب سعادة بمنطقة الموسكى أو حمام الثلاث فطقم الصينى الموجود بأحد المحلات الشهيرة لبيع أدوات المنزل الذى يباع ب3 الأف جنية يباع طقم طبق الصل منه بمبلغ 1200 جنية وقيسى على ذلك جميع أدوات المطبخ ولكن ننصحك بالفاصل مع تجار هذه المناطق فالشئ الذى يبدأ سعره بألف سيصبح ب500 لأن التجار يعرفون جيدا أن الفصال عادة موروثة عند المصريين ولذللك يعملون حساب هذا الأمر ويبالغون فى الأسعار قليلا

خامسا : النجف والديكورات

أما الديكورات من تابلوهات وشجر وورود وفازات ونجف فأحسن مكان تشترى منه هذه الأنواع وبمختلف الأشكال والأنواع وبأحدث الموضات فى منطقة درب البرابرة بالموسكى فكبار المستوردين والموردين لمحلات التحف الكبيرة بهذه المنطقة

وأخيرا تأكدى أن جمال شقتك لن يكون بأنفاق المبالغ الطائلة ولكن بأختيار أشيائك بعانية والحرص على أحداث نوع من التناغم بين كل قطعة أثاث فى الشقة  فالبساطة وأختيار الالوان بعناية يجعل بيتك الصغير قصر بأقل التكاليف

المصدر

 

رسالة إلى الرئيس باراك أوباما.. المحترم

لميس جابر

بعد تحياتى القلبية

لم أتجرأ من قبل وأوجه هذا الحديث الثقافى التاريخى لسلفك السابق الرئيس «بوش» الذى تم على يديه افتتاح مشروع الربيع العربى.. ليس لسابق مشاكل بينى وبينه- لا سمح الله- لكن لأن أخطاءه الجغرافية والتاريخية واللغوية لم تشجعنى على الكتابة لثقتى بأنه ربما لن يعرف أين تقع مصر على خريطة الكرة الأمريكية العظمى.. ولن يعرف الفرق بين الحضارة وزمارة الكمسارى، وبعدما عهدت فى سيادتكم العلم والمعرفة قررت أن أكتب لك هذه الرسالة:

وبداية أحب أن أعرف سيادتكم بأننى «ولا فخر» أول من تنبأ بأن جلوسكم السعيد على مقعد المكتب البيضاوى الشهير سيكون بداية طريق القضاء على «العرب» وأمتهم المترامية الأطراف، وقلت أيامها إن اختيار الشاب الأسمر الذى تنحدر أصوله إلى عائلة أفريقية مسلمة سوف يأكل بعقولنا الحلاوة الطحينية بالمكسرات، وإن وجود مساعدة له شابة نابغة عربية مسلمة ومحجبة لم يكن بالصدفة لكنه مقصود لدغدغة مشاعر الشعوب العربية التى هللت وهتفت برئيس أمريكا المسلم رغم أنه أمريكى الجنسية ويذهب إلى الكنيسة البروتستانتية كل يوم أحد.. وهللت الجماهير للشابة العربية المسلمة رغم أنها أمريكية المولد والهوى والجنسية والانتماء، ولكن لأننا مازلنا نعيش فى الغيبوبة فقد تخيلنا أن الرئيس الأمريكى الأسمر سوف يقع فى غرام الناس السمرا الحلوة أم دم خفيف اللى زينا وينصفنا على الناس البيضا الشقرا اللى زيهم واحتمال يطردهم من القارة ويبعت ياخدنا عنده ويقبّضنا بالدولار.

وعندما جئت إلى بر المحروسة وبعد أن تم حبس شعب القاهرة وراء النوافذ المغلقة لزوم مرور سيادتكم الكريم فى الشوارع بسرعة البرق، وكانت إشاراتك خضراء على طول الحمد لله حتى قبة جامعة القاهرة العريقة.. وقع الحاضرون فى غرام سيادتكم بعد الخطبة العصماء الساحرة المليئة بالآيات البينات.. حتى إنهم لم يسمعوا تصريحاتك الأكثر روعة فى إسرائيل.. والغريب أن مشاعر الحب التى انفجرت عندنا لشخصكم لم ينفجر مثلها لكم فى إسرائيل وهذا طبيعى لأنك فى جامعة القاهرة طالبت المصريين بالعمل من أجل السلام وحب الجيران وإكرام الجيران وفى إسرائيل أعلنت بالصوت الحيانى أن حق إسرائيل وأمن إسرائيل ودفاع إسرائيل عن نفسها واجب مقدس.. وطبعاً لم يتطرق إلى نفسك أى مشاعر بالحرج أو توقع أى زعل عندنا لأن مخابراتكم الكريمة أطلعتكم على قدر طيبة وأخلاق المصريين، وعلى أن أهم شىء عندنا هو إكرام الضيف وبعد كده نبقى نفهم على مهلنا.

سيدى الرئيس.. نحن ندرس خريطة مصر الجديدة التى بذل فيها علماؤكم المجهود المضنى.. وبلغنا إعلان قيام الدولة المصرية القبطية العظمى وأسماء رئيسها ونائبه ورئيس الحكومة ووزرائها ويشرفنا قيامها فى بلادكم الجميلة الديمقراطية، وعرفنا أن عاصمتها هى الإسكندرية، وربما شملت الغرب حتى السلوم، وأظن أن هذا الاختيار استراتيجى لأن القاعدة العسكرية الضخمة ستكون بيننا وبين ليبيا..

وأحب أن أعرفك حقيقة تاريخية ربما تجهلها سيادتكم، وهى أن كنيسة الإسكندرية هى أقدم كنيسة فى العالم وأول كنيسة فى العالم، وكذلك مصر دائماً الأولى والأقدم، ونحن نعرف أن النوبة تمر بغزو ثقافى جديد يهمس فى أذن أبنائها بأنهم قوم مختلفون ولهم الحق فى الاستقلال والانفصال، وأعرف من دعاهم للجوء إلى المنظمات الأمريكية التى تنتظر على أحر من الجمر وهى العدل الدولية والعفو الدولية والسماح الدولية «ومن ده بكرة بقرشين الدولية».

وإذا كانت هذه البقعة هى خزان المياه المصرى وروح المصريين وحياتهم فلا تقلق مهما كانت غالية، ما تغلاش عليكم وكفاية إنكم صرفتم علينا ديمقراطية وحرية وحقوق إنسان، أما سيناء فنحن نعلم أنها سوف تقسم إلى دولة فلسطينية وحتة لإسرائيل لزوم السياحة واحتمال نأجر منها كام أوتيل للسياحة بتاعتنا إيجار جديد، وإيدك معانا بقى عشان يبقى السعر مهاود.

سيدى الرئيس يقول الكاتب الأمريكى «هنرى بريستيد» إن مصر هى أصل حضارة العالم الأخلاقية، وفى مصر بزغ الضمير الإنسانى وأضاء العالم، ووضح أصول الحق والعدل والخير منذ خمسة آلاف عام.. ومنذ هذا التاريخ يقول المصرى القديم «إن فضيلة الرجل هى أثره الباقى، ولكن الرجل سيئ الذكر مصيره النسيان».

و«إن العدالة ستعود إلى مكانها والظلم سوف ينفى من الأرض»، لذلك فلا عجب أن تكون مصر هى ملجأ لإبراهيم ويوسف ويعقوب، ومصر هى التى خرج منها موسى، وجاء إليها المسيح الطفل فى حضن العذراء المقدسة باحثين عن الأمان والحب.. مصر التى تزوج منها محمد وقال عن أهلها إنهم «فى رباط ليوم الدين».. ومصر أيضاً لم تتغير حدودها من أيام «مينا» وحتى يومنا هذا، وفى فترات التغيير كانت إمبراطورية فى أيام تحتمس الثالث ومحمد على وإبراهيم باشا.. هذه نبذة بسيطة عن مصر ولكن مهما كانت حضارة الأخلاق فلن تصمد أمام مشروعكم الإنسانى الشرق أوسطى الرائد والرائع.. لذلك فأنا أتجرأ وأتقدم لسيادتكم بطلبات نعجز نحن فى مصر عن تلبيتها حتى بعد تمام سيطرة الديمقراطية الأمريكانى فى بلادنا.. ولن يقدر عليها سوى ناس ديمقراطيين مثلكم.

أولاً: نريد مساعدة علماء اليونسكو وأموالكم فى نقل الأديرة والكنائس القديمة والمحفورة فى الجبال والمحدوفة فى الوديان والصحارى إلى الإقليم القبطى الشمالى الساحلى، وهى ليست كثيرة حتى لا تنزعجوا.. فقط دير القديس مقار والأنبا بيشوى والبراموس والسوريان وأقدم كنيسة فى القاهرة كنيسة العذراء بحارة زويلة وكنائس وأديرة مصر القديمة وحصن بابليون والكنيسة المعلقة ودير البنات ومار جرجس وأبوسيفين وجبل الطير وأبوجرج وميت دمسيس ودير المحرق بأسيوط. كل هذا على سبيل المثال.

ثانياً: نقل الجوامع الأثرية ومقامات الأولياء من الإسكندرية إلى الدولة الإسلامية المصرية فى الجنوب وهى سيدى المرسى أبوالعباس وسيدى جابر وسيدى بشر والإمام البوصيرى وأبوالدرداء وسيدى العجمى والشيخ القبارى والنبى دانيال والطرطوشى فقط.

ثالثاً: تدويل رحلة العائلة المقدسة وأماكنها وجعل الطريق كله من أول العريش وحتى أسيوط منطقة دولية منزوعة السلاح من أجل السياحة، وتحميها قوات متعددة الجنسيات وجنود المارينز لأن نقل «شجرة مريم» بحى الزيتون مستحيل زى ما أنتم عارفين.

رابعاً: ورابعا هذا موضوع محرج وربما يسىء لمشاعر أولاد العم جيراننا فى إسرائيل العظمى وهو «مقام أبوحصيرة» فى محافظة البحيرة، والحل بسيط نأخذ عينة من عظام الولى المدفون فى المقام ونعمل دى.إن.إيه لو طلع يهودى يبقى حلال عليهم محافظة البحيرة هما كمان. الخير كتير، ولو طلع مسلم يبقى «سورى» مالهمش غير حتة من سيناء، وهكذا تكون قسمة الحق والعدل وترتاح «ديمتوه» من صراع المولد كل سنة.

خامساً: لن نوصيكم بالتسهيلات فى صرف تأشيرات صيفية لستين مليون مصيف وتأشيرات شتوية لعشرين مليون مشتى ونخص بالوصاية أهلنا من الصعيد، حيث إنهم فى واجبات العزاء والأفراح يطلبون تأشيرات تتجاوز المئتين أو الثلثمائة على الأقل.

وأخيراً: نشكر لكم تشجيعكم المتواصل لنا وإعجابكم المتناهى بثورة الشباب والشعب المصرى وفرحتكم بزيادة عدد الشهداء المتواصل ومراقبتكم الدقيقة لديمقراطيتنا، وأخيراً إعجابكم المتناهى بالانتخابات المصرية السلمية، وسعادتكم بوصول القيادات الإسلامية للبرلمان المصرى، وإن شاء الله بكرة أحلى كتير قوى من النهارده بفضل مجهوداتكم.

http://www.almasryalyoum.com/node/541526