الخميس، 16 أكتوبر، 2014

الرسم والتلوين للتغلب على الإجهاد والتوتر النفسي

هل تعتقد أن كتب التلوين للأطفال فقط؟ في فرنسا يفضلها الكبار أيضا كهواية وللتغلب على الإجهاد والتوتر النفسي مع ازدياد مشاغل الإنسان وسرعة التطورات التكنولوجية. لكن كيف يمكن قهر الإجهاد والتوتر عن طريق الرسم والتلوين؟ 


ينصح خبراء الصحة بممارسة الرياضة لأنها ترفع نسبة الهرمونات التي تساعد على تقليل التوتر والإجهاد، حسب ما نشره موقع "ياهو" الالكتروني في نسخته الألمانية. أما الفرنسيون فقد اكتشفوا طريقة أخرى للقضاء على التوتر والإجهاد وهي الرسم واستعمال كتب التلوين.
وهذه الطريقة لا يفضلها الأطفال فحسب في فرنسا، وإنما الكبار أيضا. وهنالك بعض كتب التلوين المخصصة للكبار. وعن فوائد استعمال هذه الكتب تقول تيدي روان، وهي مؤلفة لكتب تلوين الكبار، "إن الإنسان ينغمس في الرسم والتلوين، ويقوم بنشاط غير طبيعي للجسم، ويمكنه بذلك القضاء على الإجهاد".

أما ريشارد ميريت الفنان والمختص بتأليف كتب التلوين للكبار فيعتقد أن هذه الكتب هي أحسن طريقة "للهروب" من المشاكل اليومية. ويضيف ميريت قائلا: في اللحظة التي يجلس بها شخص ما ويحمل بيده ورقة وقلم للتلوين بعيدا عن جهاز موبايل حديث أو آيباد، وبعيدا عن الضوضاء، يشعر وكأنه طفل صغير. وباستمراره في عمل ذلك يتلاشى التوتر والإجهاد ويتخلص من الإرهاق والضغط النفسي الذي يعانيه بسبب ذلك.، حسب موقع "ياهو".